استخدمه جواسيس الاتحاد السوفييتي.. مسدس على هيئة “أحمر شفاه” معروض للبيع بأمريكا

0

قالت صحيفة The Times البريطانية، الأربعاء 28 أكتوبر/تشرين الأول 2020، إن دار مزادات “جوليينز” Julien’s Auctions تستعد لبيع مسدس على هيئة “أحمر شفاه”، وتمثال نصفي للزعيم الروسي فلاديمير لينين، وباب فولاذي يعود لمستشفى تابع لجهاز الاستخبارات السوفييتي KGB، في مزاد يقام بمقر الدار بمدينة لوس أنجلوس الأمريكية.

لطالما اعتُبر أنبوب أحمر الشفاه، المصمم لإطلاق رصاصة واحدة واستعان به عملاء جهاز الاستخبارات السوفيتية في اغتيالات غرف الزينة في أوروبا خلال الحرب الباردة، أحد أكثر المعروضات قيمة في “متحف معدات الاستخبارات الروسية” KGB Espionage Museum في مانهاتن بولاية نيويورك الأمريكية.

كان المؤرخ الليتواني جوليوس أوربيتيس، قد عمل على اقتناء المجموعة على مدار عقد من الزمان، ومع أنه بدأ وهدفه معدات الحرب العالمية الثانية، فإنه أخذ يتحول باضطراد إلى جمع الأدوات والأسلحة التي استعملها عملاء جهاز الاستخبارات السوفييتية الشهير. وقالت ابنته، أغني، لصحيفة The Times العام الماضي: “كنا نعيش في إحدى دول الاتحاد السوفييتي السابق”، وإن والدها كان على اتصال غير مباشر مع عناصر في جهاز الاستخبارات الروسية “كي جي بي”.

حافظت الأسرة على مجموعة المقتنيات في مخبأ نووي قديم استخدمته الابنة كاستوديو للتدرب على الرقص، والذي تحول في النهاية إلى متحف. ثم نُقل جزء كبير منه لاحقاً إلى نيويورك، حيثُ عرض هناك حتى اضطر المسؤولون عن المتحف إلى إغلاقه بسبب جائحة كورونا.

يُذكر أن نحو 400 قطعة من المجموعة تقرر عرضها للبيع، في فبراير/شباط المقبل، في دار مزادات Julien’s Auctions في بيفرلي هيلز. ومن المتوقع أن يُباع تمثال الزعيم الروسي فلاديمير لينين النصفي، والذي كان موجوداً في مقر جهاز الاستخبارات الروسية في لينينغراد، بمبلغ يصل إلى 7 آلاف دولار، فيما من المتوقع أن يجلب الباب الفولاذي، الذي كان بوابة لمستشفى سُجن فيها المعتقلون السياسيون وتعرضوا للتعذيب، مبلغاً يصل إلى 700 دولار.

Comments are closed.