العالم الذي حسب كتلة الإلكترون هو

4

العالم الذي حسب كتلة الإلكترون هو أحد أهم علماء القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين، وهو من العلماء الذين ساهموا في دراسة الذرة ومكوناتها وخصائصها، حيث كان من المهم دراسة وفهم تركيب الذرة، وما تحتويه من بروتونات وإلكترونات ونيترونات؛ وبالتحديد في هذه المقالة سنناقش الإلكترون، وأهميته، والإجابة على سؤال العالم الذي حسب كتلة الإلكترون هو ؟ 

مفهوم الإلكترون 

الإلكترون هو أحد اللبنات الأساسية للمادة، إلى جانب البروتونات والنيوترونات، وهي مكونات الذرة الرئيسة والتي تعد أساس كل مادة؛ والإلكتون وهو عبارة عن جسيمات سالبة الشحنة، كما يعد أخف جسيم موجود في المادة حيث أنه أخف وزنًا بكثير من البروتونات والنيوترونات، إذ تبلغ كتلته النسبية 1/1836 من كتلة البروتونات، لذلك يعتبر الإلكترون عديم الكتلة تقريبًا مقارنة بالبروتون أو النيوترون، حيث يعدان أكبر وزنًا بكثير منه، فبذلك لا يتم إدخال كتلة الإلكترون في حساب العدد الكتلي للذرة، وإنما يدخل في حسابات أخرى كثيرة.[1]

العالم الذي حسب كتلة الإلكترون هو

يعود إكتشاف الإلكترون إلى سنوات قديمة جدًا وذلك في عام ١٨٩٧ م، حيث أطلق على الإلكترون في البداية اسم الجسيمات، وبعد ذلك تم تغيير اسم الجسيمات إلى “الإلكترون” بسبب ارتباطها بالشحنة الكهربائية، وتلعب الإلكترونات دورًا أساسيًا في معرفة التركيب الذري لأي ذرة، كما ويعود أيضًا تاريخ التركيب الذري وميكانيكا الكم إلى زمن ديموقريطس، العالم الذي اقترح أن المادة تتكون من ذرات، وكشفت التجارب التي أجريت خلال القرنين التاسع عشر وأوائل القرن العشرين أنه حتى الذرة ليست الجسيم النهائي، حيث من خلال التجارب والجهود المستمرة للعلماء تم اكتشاف الجسيمات دون الذرية مثل الإلكترونات والبروتونات والنيوترونات؛  ففي القرن التاسع عشر، اقترح العالم البريطاني جوزيف جون طومسون نموذج أطلق عليه أسم نموذج طومسون الذري الذي اكتشف من خلاله الإلكترون، وواصل تجاربه لحساب شحنة الإلكترون وكتلته، وبفضل تجاربه أيضًا توصل لحساب نسبة الشحنة إلى الكتلة للإلكترون.[2]

أهمية الإلكترون في الذرة

بعد التعرف على العالم الذي حسب كتلة الإلكترون هو من، ستناقش هذه المقالة أهمية الإلكترون؛ حيث أهمية الإلكترونات فيما يأتي:[3]

  • تحدد الكترونات الذرة كيفية عمل الذرة.
  • يمكن من كل مدار إلكترون أو مستوى طاقة إلكترون استيعاب الكثير من الإلكترونات، والإلكترونات مسؤولة عن ربط الذرات معًا، حيث تترابط الإلكترونات إذا كان هناك مجال لمشاركة أو استقبال إلكترونات إضافية في المدار الخارجي للذرة.  
  • تعد الإلكترونات مسؤولة عن العديد من التفاعلات، حيث أنها ترتبط من ذرة أي مادة مع ذرة أي مادة أخرى بعدة أنواع من الروابط، إحدى هذه الروابط هي الروابط التساهمية ويقصد فيه مشاركة الذرات لإلكتروناتها الموجودة في مدارها الأخير مع ذرة أخرى، أما النوع الثاني من الروابط فهي الرابطة الأيونية، وتعني أن تتخلى إحدى الذرات عن الكتروناتها لذرة أخرى.
  • تعد الإلكترونات مهمة للتوصيل الكهربائي وانتاج ما يسمى بالتيار الكهربائي.
  •  أدى فهم الإلكترون ودراستها إلى فهم أفضل لبعض القوى مثل القوة الكهرومغناطيسية.
  • نتج عن فهم طريقة عمل الإلكترونات العمل على مفاهيم جديدة مثل فرق الجهد الكهربائي، والعلاقة بين المجالات الكهربائية والمغناطيسية.

وفي ختام هذه المقالة نلخص سريعًا أبرز ما جاء فيها، حيث تم توضيح مفهوم الإلكترون، بالإضافة إلى الإجابة على سؤال العالم الذي حسب كتلة الإلكترون هو ؟ كما وتم توضيح أهمية الإلكترونات وأهمية دراستها.

. العالم الذي حسب كتلة الإلكترون هو . AOT.

Comments are closed.