انتقادات لإنستغرام بسبب صور لعارضة أزياء بوزن زائد وبشرة سمراء

2

نقلت صحيفة The Guardian البريطانية عن موقع The Observer معلومات حصرية تفيد بأن موقع إنستغرام وشركة فيسبوك المالكة له سيعملان على تحديث سياساتهما المتعلقة بكشف الجسم لإنهاء التمييز ضد النساء ذوات البشرة السمراء والوزن الزائد على منصتيهما والتعامل مع جميع أنواع الأجسام بإنصاف.

في أغسطس/آب الماضي، اتُهم موقع إنستغرام بالتضييق على عارضة الوزن الزائد نيومي نيكولاس ويليامز وإسكاتها. كما أكدت مجموعة من مقدمي المحتوى حينها أن الموقع يمارس التمييز بشكل متكرر ضد السود والمستخدمين ذوي الحجم الزائد والفئات المهمشة الأخرى، بحذف صورهم أو عدم نشرها بالطريقة نفسها التي ينشر بها صور مستخدميه البيض.

وتحدثت نيومي نيكولاس ويليامز والمصورة ألكسندرا كاميرون إلى صحيفة The Observer خلال الصيف عن تكرار حذف صور لهما ضمن “جلسة تصوير الثقة”، وتحذيرهما من إمكانية إغلاق حسابيهما، اللذين يضمان أكثر من 115 ألف متابع. ودفع هذا الجدل المعجبين إلى الاحتجاج ونشر صور العارضة بشكل جماعي تحت هاشتاغ  #IWantToSeeNyome. “أريد رؤية نيومي”.

هذا واتهم البعض تطبيق الصور المملوك لفيسبوك بالنفاق والعنصرية لسماحه بنشر صور نساء بيضاوات نحيفات شبه عاريات على صفحاته، وحذفه الصور التي تنشرها نساء من ذوات البشرة السمراء في وضعيات مماثلة.

الصور موضع الجدل تظهر نيومي نيكولاس ويليامز، وعيناها مغمضتان وذراعيها ملفوفتان حول صدرها. ورغم  شيوع هذه الوضعية على مواقع التواصل الاجتماعي، اُعتبرت في حالة نيوم مخالفة لتوجيهات إنستغرام المتعلقة بالمواد الإباحية.

فيما قالت نيومي نيكولاس ويليامز إنها مسرورة بهذه النتيجة. وقالت: “هذه خطوة كبيرة وأنا سعيدة بفتح هذا الموضوع للمناقشة الآن. أريد أن أضمن معاملتي باحترام والسماح لي باستخدام مواقع مثل إنستغرام، مثلما يفعل العديد من مقدمي المحتوى الآخرين، دون القلق من التعرض للتضييق والحذف”.

فيما أكد متحدث باسم إنستغرام أن صور نيومي نيكولاس ويليامز قد حذفت في الأصل، لأننا “لا نسمح بالضغط على الصدر لأنه يشيع ربطه بالمواد الإباحية” أما المصورة ألكسندرا كاميرون: “لم يوجد ما يشير إلى الضغط الإباحي، صوري تدور بوضوح حول النظرة للإناث وتمكين المرأة”.

كما أقر إنستغرام بأن العارضة ظهرت “وهي تحيط صدرها بذراعيها… في صور تهدف إلى إظهار حب الذات وتقبل الجسد”.  إذ قال متحدث باسم إنستغرام: “حين درسناها جيداً، أدركنا أنها مثال لم تُطبّق فيه سياستنا المتعلقة بضغط الصدر تطبيقاً صحيحاً. وساعدتنا تعليقات نيومي في فهم مواضع قصور هذه السياسة، وكيف يمكننا تحسينها”.

ومن المقرر أن تدخل السياسة الجديدة المتعلقة بكشف الجسد على إنستغرام وفيسبوك حيز التنفيذ هذا الأسبوع.

Comments are closed.