بعد أسبوعين على رحيل والدها.. رسالة مؤثرة من دنيا سمير غانم عن دلال عبدالعزيز

2

برسالة مؤثرة من دنيا سمير غانم شكرت نجلة الفنان المصري الراحل سمير غانم أصدقاءها وجمهورها على دعمهم ودعائهم لوالدتها المريضة دلال عبدالعزيز، والتي لا تعرف بوفاة زوجها حتى اللحظة، حتى بعد مرور أكثر من أسبوعين على رحيله.

إذ نشرت الفنانة المصرية الشابة صورة تجمعها بوالدها الفنان الراحل سمير غانم ووالدتها دلال وشقيقتها إيمي، وكتبت عن حالتهم النفسية الصعبة في ظل استمرار وجود والدتها في العناية المركزة، وأن الدعم والدعاء هو ما يقويهم في هذه الظروف العصيبة.

وكتبت عبر حسابها على فيسبوك: “والله العظيم دعاؤكم هو اللي بيصبرنا ومخلينا نقدر نقف على رجلينا عشان نساعد مامي، هي لسه في العناية المركزة وماتعرفش (لا تعرف) حاجة عن بابي، حالتها لسه ماتسمحش (لا تسمح) إننا نقول لها خبر زي ده”.

كما شكرت غانم هذا الدعم، ودعت بالرحمة لوالدها، والصبر على فراقه، وشفاء والدتها.

وقبل أيام؛ نشرت شقيقتها إيمي سمير غانم صورة من باب غرفة والدتها في المستشفى، حيث لا تزال تعالج جراء إصابتها بفيروس كورونا. 

الصورة تظهر ورقة معلقة على باب غرفة والدتها في المستشفى، كتب عليها “المريضة لا تعلم أي شيء عن زوجها؛ اللهم أتم شفاءها على خير”، وذلك لتنبيه من يدخل غرفتها لئلا يخبرها عن وفاة زوجها، الذي وافته المنية في 20 مايو/آيار 2021 عن عمر يناهز 84 عاماً إثر الإصابة بفيروس كوفيد-19.

كشف الدكتور حسام حسني، رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا، خلال لقاء هاتفي له مع برنامج “حضرة المواطن”، في 30 مايو/آيار، أن دلال عبدالعزيز لا تزال بحاجة إلى جرعات عالية من الأوكسجين، بالرغم من شفائها من فيروس كورونا، ما يجعل خروجها من المشفى غير وارد في الوقت الحالي.

وقد عانت عبدالعزيز من مضاعفات الإصابة بفيروس كورونا، إذ أصيبت بالتهاب الرئة، ما يجعلها بحاجة لعلاج مكثف قبل الخروج من المشفى، وهو ما أكده رامي رضوان، زوج ابنتها دنيا سمير غانم، والذي تحدث عن مرورها بفترة حرجة بالرغم من سلبية مسحة كورونا التي أجرتها في الفترة الأخيرة.

بعد وفاة النجم الراحل سمير غانم، حرصت أسرته على إخفاء خبر وفاته عن زوجته لـ37 عاماً دلال عبدالعزيز الراقدة في المشفى، وذلك حرصاً على عدم تدهور حالتها الصحية. وقد كشف رامي رضوان كذلك أن إيمي ودنيا غانم تستغنيان عن ملابس الحداد وترتديان الملابس الملونة في كل مرة تزوران فيها والدتهما، وتحرصان على الابتسام والضحك رغم الحزن، كي لا تشعر والدتهما المريضة بوجود خطب ما.

وكذلك اتفقت عائلة سمير غانم مع إدارة المشفى على إخراج التلفزيون من غرفة دلال عبدالعزيز، كي لا يتسنى لها معرفة نبأ وفاة زوجها من نشرات الأخبار، بالإضافة إلى سحب هاتفها المحمول منها.

قد يهمك أيضاً: محطات من حياة سمير غانم: حُبس بسبب الارتجال في “أهلاً يا دكتور”، ورفض دوراً مع عادل إمام

Comments are closed.