بقت على قيد الحياة بأعجوبة! نادين نجيم تنشر صورها لحظة إصابتها بانفجار بيروت، وتروي ما حدث

2

كشفت الفنانة اللبنانية وملكة جمال لبنان السابقة نادين نجيم، لأول مرة، الأربعاء 2 ديسمبر/كانون الأول 2020، عما حدث معها، وتفاصيل نجاتها بأعجوبة من انفجار مرفأ بيروت، كما عرضت الفنانة لأول مرة صوراً لوجهها بعد الإصابة مباشرة والتي أظهرت أضراراً بليغة وتشوهات سببها الانفجار.

الحساب الرسمي لبرنامج «أحمر بالخط العريض»، الذي يذاع على قناة «إل بي سي» اللبنانية نشر على موقع تويتر صوراً شاركتها نادين لوجهها بعد الانفجار وهي تتحدث عن حجم الاصابة وعدد العمليات التي قامت بها لترميم وجهها.

صور تنشر لأول مرة: كما كشفت نادين لأول مرة عن تفاصيل وأحداث مؤلمة حدثت معها منذ لحظة الانفجار، وصولاً للمستشفى واللحظات التي عاشتها للخروج من هذه الأزمة، كما أكدت أنها مرت بمرحلة نفسية سيئة جداً، حيث كانت تستيقظ يومياً مذعورة من الخوف جراء صوت الانفجار.

يم تستعرض صور وجهها بعد انفجار المرفأ/مواقع التواصل

الصور التي شاركتها نادين جاءت كرد ضمني على من وصفتهم بـ “المتنمرين” والذين اتهموها بالكذب كما شككوا فيإصابتها،ا مرجحين أن العملية التي قامت بها هي عملية تجميلية ليس لها علاقة بانفجار المرفأ.

كسور في أسنان نادين نجيم جراء الانفجار/مواقع التواصل

الصور التي شاركتها نادين أظهرت الإصابات والتشوهات التي تعرضت لها، والتي تراوحت بين جروح بليغة عند منطقة العين والشفاه، وتهشيم في الأنف، وجروح بليغة في منطقة الأذن، وبالإضافة إلى إصابة في الكتف وكسر أسنانها.

الضرر الذي لحق بوجه نادين نجيم/مواقع التواصل

وفي وقت سابق كانت قد قالت الفنانة اللبنانية نادين تعليقاً على نجاتها من حادث مرفأ بيروت: «أشكر ربي أولاً، لأنه رجع وخلقني وأعطاني عمراً جديداً»، وتابعت نادين نجيم بقولها عبر حسابها على إنستغرام: «الانفجار كان قريباً والمنظر ليس مثل الكلام أبداً، وكل من سيمر على منزلي سيرى الدم أينما كان وأن المنزل كله محكم، لكننا ما زلنا كلنا على قيد الحياة بحمد الله ألف مرة».

نادين نجيم بعد الانفجار/مواقع التواصل

تابعت نادين: «الرب أعطاني القوة أن أنزل من 22 طابقاً حافية القدمين مغطاة بالدم وخضعت لعملية جراحية استمرت 6 ساعات تقريباً لأن نصف وجهي وجسدي كان مصاباً تقريباً».

قرار ترك لبنان: وفي وقت سابق نشرت الفنانة اللبنانية نادين نسيب نجيم، في أول مشاركة لها بعد خروجها من المستشفى، مقطع فيديو من منزلها الذي وثقت منه لحظات تفجير مرفأ بيروت الأولى، وتسبب في إصابتها بجروح بليغة في الوجه وفي دمار منزلها. 

الفنانة اللبنانية نشرت الفيديو من منزلها، عبر خاصية “ستوري” على حسابها بـ”إنستغرام” وتظهر فيه وهي ترتب أغراضها استعداداً للرحيل عن المنزل، ولم تحدد هل ستنتقل للإقامة في مكان آخر، أم ستغادر لبنان مثلما أعلنت مؤخراً.

يُشار إلى أن نجيم سبق وأن نشرت فيديو للخراب الذي حل بمنزلها وكشف الفيديو الصادم عن وجود دماء كثيرة على الأرض جراء الإصابة، كما أكدت الفنانة اللبنانية في وقت سابق أن طفليها لم يكونا في المنزل لحظة وقوع الانفجار. 

Comments are closed.