“تجاهل تحذيرات الخبراء وهو مَن يسيطر”.. تسجيل صوتي لكوشنر بشأن تعامل ترامب مع كورونا

3

تفاخر جاريد كوشنر، كبير مستشاري دونالد ترامب وصهره، بأن الرئيس الأمريكي “يسترجع الدولة من الأطباء”، في مقابلة أجراها مع الصحفي بوب وودوارد في أبريل/نيسان، نقلاً عن صحيفة The Independent البريطانية.

وفقاً لتسجيل صوتي حصلت عليه شبكة CNN الأمريكية، تباهى المستشار في البيت الأبيض بأن الرئيس يتجاهل العلماء وخبراء الصحة مع تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد وفي مقابلة مُسجَّلة مع الصحفي الشهير في 18 أبريل/نيسان، زعم كوشنر أن الولايات المتحدة تتجاوز “مرحلة الذعر والألم” للجائحة، و”تستهل مرحلة العودة”.  

كما استطرد كوشنر: “لكن هذا لا يعني أنه لم يعُد هناك الكثير من الألم أو أنه لن يستمر معنا لفترة، بل وضعنا قواعد لنتمكن من العودة إلى العمل”، وأضاف: “عادت السيطرة إلى يد ترامب الآن، ولم تعُد بيد الأطباء”.

تصريحات كوشنر لوودوارد جاءت في الوقت الذي سجلت فيه الولايات المتحدة عدد وفيات أكثر من 40 ألف أمريكي جراء الفيروس، بينما كان الرئيس يحث على إنهاء حالة الإغلاق.

فيما تجاوزت أعداد الوفيات جراء الفيروس مؤخراً 232 ألف حالة، فيما فاقت الإصابات في الدولة 9 ملايين حالة إيجابية.

معدل الإصابة بالفيروس يشهد ارتفاعاً حاداً في جميع أنحاء الولايات المتحدة، مع تسجيل ذروة قياسية بلغت 83000 حالة إصابة يومية في الأسبوع الماضي.

وأجرى وودوارد مقابلتين مع كوشنر من أجل كتابه عن إدارة ترامب بعنوان “Rage -الغضب”، وأخبر كوشنر وودوارد أيضاً بأن والد زوجته قد انتهى من “الاستيلاء العدائي الكامل” على الحزب الجمهوري عندما أصبح مرشحهم.

كما أشار إلى أن “أخطر الأشخاص المحيطين بالرئيس هم الأغبياء مفرطو الثقة”، مضيفاً أن ترامب استبدلهم “بأشخاص أكثر عمقاً في التفكير يعرفون مكانهم الحقيقي”.

يُذكر أن وودوارد أجرى 18 مقابلة مُسجَّلة مع الرئيس ترامب من ديسمبر/كانون الأول إلى يوليو/تموز، وأخبره الرئيس بأنه يعرف أن “كوفيد-19” كان أكثر فتكاً من الإنفلونزا قبل اجتياحه البلاد، لكنه قلل من حجم خطورته.

وأخبر ترامب الصحفي بأن الفيروس “قاتل” لكنه لم يرغب في إثارة الذعر العام.

Comments are closed.