ترامب يزعم أنه فاز بجائزتي نوبل للسلام قبل أن يصحح نفسه خلال خطاب حاشد

2

قالت صحيفة The Independent إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب زعم خلال إحدى مسيراته الانتخابية المتنقلة أنه قد فاز بجائزتي نوبل للسلام، قبل أن يستدرك الأمر ويصحح ادعاءاته بنفسه.

جاءت مزاعم ترامب خلال إشادته الشخصية بمهاراته في مجال الدبلوماسية الدولية وادعائه زوراً الحصول على جوائز دولية تقديراً لها، وذلك خلال الفعالية التي أُقيمت في بلدة لندندري بولاية نيوهامبشاير الأمريكية.

إذ أشارت الصحيفة إلى أن ترامب أخذ يتفاخر بأنه حصل على الجائزة الدولية المرموقة لإنجازه المتعلق بمفاوضات السلام بين صربيا وكوسوفو، ثم ادعى أنه كان قد حصل على نوبل ثانية تقديراً لإنجازه في “أمرٍ آخر”، وأصر على أنه كان يجب أن يحصل على واحدة ثالثة مقابل عمله في سوريا.

ترامب قال: “صربيا وكوسوفو وقعنا اتفاقاً بينهما، لذا منحوني جائزة من أجل ذلك، ثم أعطوني جائزة نوبل على أمرٍ آخر، وأعتقد أنهم يجب أن يمنحوني جائزة نوبل أخرى لما فعلته في سوريا”.

ومع ذلك، فبعد فاصل من الإشادة بإنجازاته الخاصة، استدرك ترامب مصححاً لنفسه في النهاية.

إذ عاد ليعترف، قائلاً: “عندما أقول جائزة نوبل، أعني الترشيح لها، لا أعرف، أنتم تعلمون، لا أعرف”.

ترامب كان قد تم ترشيحه للفوز بجائزة نوبل من قبل مؤيدين له، ومع ذلك فقد أُعلن في وقت سابق من هذا الشهر أنه ليس الفائز بها هذا العام.

أما بخصوص الفائز الحقيقي بجائزة نوبل للسلام لعام 2020، فقد وقع اختيار لجنة نوبل النرويجية على “برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة” (WFP)، وهو منظمة إنسانية عالمية تنصب جهودها على مكافحة الجوع في المناطق الفقيرة في العالم.

وعلى ما يبدو فإن هذه الجائزة لها أهمية خاصة بالنسبة لترامب، فقد سبق أن تحدث أكثر من مرة عن استحقاقه الفوز بها كما فاز بها الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، ومن الجدير بالذكر هنا أن موضوع الفوز بتلك الجائزة هو واحد في سلسلة من الأمور التي تشكل جزءاً من انشغال ترامب المفرط بسلفه.

Comments are closed.