تفاعل تونسي مع قرار إحالة وديع الجريء إلى لجنة القيم والأخلاق بالأولمبية التونسية

2
وديع الجريء

جاء قرار اللجنة الأولمبية التونسية بإحالة وديع الجريء رئيس الاتحاد التونسي لكرة القدم إلى لجنة القيم والأخلاق باللجنة الأولمبية، بمثابة ضربة موجعة للجريء.

وديع الجري دخل في عدة مشاكل وصراعات الفترة الماضية، ولا يمر عام على تواجده في الاتحاد التونسي، إلا وتثار العديد من الأزمات حوله.

قرار من وديع الجريء بتجميد نشاط نادٍ ومنع رئيسه من مزاولة أي نشاط

آخر مشاكل وديع الجريء عقوباته ضد نادي هلال الشابة التونسية المغلظة بتجميد نشاط النادي، وإيقاف رئيس النادي عن ممارسة عمله، وتغريم النادي بمبالغ مالية باهظة.

وتقدم النادي بشكوى رسمية ضد وديع الجريء أمام اللجنة الأولمبية، ما جعل اللجنة تحول الأمر برمته إلى لجنة القيم والأخلاق.

اللجنة الأولمبية: الجريء أخل بمبادئ الميثاق الأولمبي ومبادئ فيفا

واعتبرت اللجنة الأولمبية فر قرارها أن الجريء أخل بمبادئ الميثاق الأولمبي ومبادئ الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”.

ومن المقرر أن تفتح لجنة القيم والأخلاق ملف وديع الجريء بداية من اليوم الثلاثاء لبحث كافة أزماته.

وقالت اللجنة الأولمبية إن على الاتحاد التونسي لكرة القدم مراجعة كل حساباته المالية وأنشطته وقراراته بشكل جيد والتدقيق فيها.

من جانبه، قال توفيق المكشر رئيس نادي هلال الشابة إن فريقه وقع عليه ظلم كبير من الاتحاد التونسي ورئيسه.

رئيس هلال الشابة: سأعتزل العمل الرياضي إذا أثبت الجريء أنه لا فساد ماليًا بالاتحاد التونسي

وأكد المكشر أن سبب الظلم الواقع عليه وعلى ناديه، هو تصريحه بمطالبة الاتحاد التونسي بالتدقيق المالي ومراجعة الحسابات التي يشوبها الكثير من اللغط.

وأعلن رئيس النادي التونسي أنه سيعتزل العمل الرياضي تمامًا، إذا قام الاتحاد التونسي بالتدقيق المالي في كل حساباته وأنشطته، وأثبت رسميًا أن كل أموره المالية على ما يرام، ولا يوجد أي فساد مالي.

Posted by Yassine Ayari on Monday, October 26, 2020

وقال توفيق المكشر إن قرار الجريء بمثابة ذبح لهلال الشابة لاعبين ومدربين ومسؤولين وجماهير، ولن يقبل أحد منهم الظلم الواقع عليهم.

موضحا أنه كيف يقرر الاتحاد معاقبة النادي بشطبه تمامًا، على أن يعود لممارسة نشاط كرة القدم بًا من دوري الدرجة الرابعة، وكأنه ناد جديد يبدأ مشواره لأول مرة في الكرة التونسية.

كان النائب البرلماني التونسي ياسين العياري قد طالب وزير الرياضة التونسي بعزل وديع الجريء من منصبه، بسبب عدم التزامه والاتحاد التونسي بإجراءات الوقابة المتبعة لفيروس كورونا المستجد كوفيد 19.

تقديم شكاية من طرف الجامعة التونسية لكرة القدم ورئيسها ضد النائب ياسين العياري لعدة جرائم ارتكبها في حقهم مع مطالبته…

Posted by Fédération Tunisienne de Football on Sunday, October 25, 2020

وقال العياري إن الجريء أصر على إقامة بعض المباريات رغمًا عن رغبة وزارة الصحة والجهات المختصة في تونس، مما عرض حياة الكثيرين للخطر، بل وأصيب عدد كبير من الحكام بفيروس كورونا.

موضوعات متعلقة..

الاتحاد التونسي يشكو نائبًا بالبرلمان ويدعوه إلى التخلي عن الحصانة

الاتحاد التونسي يكشف حقيقة تزكيته «أحمد أحمد » لرئاسة الاتحاد الإفريقي

وديع الجريء يجتمع مع رئيس الهيئة المنحلة لحل أزمة النادي الإفريقي

Comments are closed.