“زين السعودية” تطلق مبادرة “BE WELL” لتحسين الصحة النفسية والذهنية لموظفيها

2

انطلاقًا من رغبتها في تطوير بيئة العمل ودعمها بالعناصر اللازمة لتحقيق رفاهية الموظفين ، أطلقت زين السعودية مبادرة BE WELL لتحسين الصحة النفسية والعقلية لموظفيها.

تهدف زين السعودية من خلال هذه المبادرة إلى زيادة مستوى الإيجابية داخل بيئة عملهم وخلق جو مريح للموظفين ، من خلال الاهتمام الأكبر بالصحة النفسية وتحسين الأداء العام ، الأمر الذي ينعكس إيجاباً على مستوى الإنتاجية. تركز العديد من المؤسسات والشركات جهودها على زيادة الوعي في قطاعات الصحة النفسية. كما تكتسب هذه المبادرة بعدًا أكثر أهمية هذا العام ، خاصة بعد التحديات النفسية الكبيرة التي فرضها جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19) ، والتغييرات التي حدثت في مفاهيم العمل في ظل الواقع الجديد الذي فرضته جائحة.

تتضمن مبادرة BE WELL عددًا من الأنشطة والفعاليات ، بما في ذلك تفعيل تطبيق Headspace ، وهو أحد التطبيقات الرائدة عالميًا في مجال التأمل واليقظة ، لتقديم مزايا خاصة للموظفين ، فضلاً عن تقديم الاستشارات النفسية المجانية للموظفين بالتعاون مع أحد المراكز الاستشارية الرائدة في المنطقة ، لمساعدتهم على التغلب على الإجهاد والتعب والمشاكل المختلفة ، مثل اضطرابات الأكل والنوم والارتباك والقلق وغيرها.

وفي هذا السياق ، قالت نائبة الرئيس التنفيذي المسؤولة عن الموارد البشرية في شركة زين السعودية ، لولوة بنت سعد النويصر: “الصحة النفسية وسعادة موظفينا في مقدمة أولوياتنا ، نظراً لدورهم الحيوي في الإثراء”. خبرة الموظف وتنمية قدراته الإبداعية ، وهذا نابع من إيماننا بأن موظفينا هم رأس المال “. لذلك ، فإن أهم شيء بالنسبة للشركة ، نحن حريصون دائمًا على الاستثمار في هذا المجال من خلال تطوير بيئة العمل لتكون دائمًا الخيار المفضل لشاباتنا وشباننا. لا شك أن العالم يشهد زيادة في مستوى الضغوط النفسية في العمل. نتج عن جائحة فيروس كورونا المستجد تغييرات في معايير العمل ، لذلك اتخذنا زمام المبادرة لتحديد أهم القضايا لتعزيز الصحة العقلية لموظفينا وسنعمل على معالجتها من خلال مبادرة BE WELL “. وأضاف: “مبادرة BE WELL هي إحدى مساهماتنا الرئيسية تماشياً مع رؤية المملكة 2030 وبرامجها المتعلقة بتنمية القدرات البشرية وتحسين جودة الحياة”.

تتوقع زين المملكة العربية السعودية أن تضع مبادرة BE WELL مرحلة جديدة في المسار الوظيفي للشركة وموظفيها ، لا سيما من خلال زيادة مستويات الاحتفاظ بالموظفين وتحسين ولائهم ، فضلاً عن رفع الروح المعنوية والمشاركة. من شأنه أن يساعد في تقليل الأرق والتوتر في العمل وتحسين الصحة العقلية وصحة الموظفين بشكل عام.

Comments are closed.