عبارات عن نصرة الرسول وأجمل القصائد التي قيلت في المديح النبويّ

2

عبارات عن نصرة الرسول من العبارات التي يرغب الكثير من المُسلمين في معرفتها، وخاصّةً الذين يُريدون أن ينتقموا للنبي- صلى الله عليه وسلّم- بكُل ما أوتوا من قُوّةٍ، ولكنهم لا يمتلكون الأدوات التي من خلالها يستطيعون أن يُدافعوا بأيديهم؛ فينتهجون نهج الدفاع عنه بالألسنة، وفيما يلي سنتعرّف على أجمل العبارات في نصرة النبي، وأجمل القصائد التي قيلت في مدح خير البشرية.

عبارات عن نصرة الرسول

تكثُر العبارات التي تُردّد في نُصْرة النبي، ولعل من أبرز تلك العبارات التي تُقال:

  • اللهم انصُر الإسلام وأعزّ المسلمين، وأهلك بفضلك وجودك راية الشّرك والمُشركين.
  • اللهم انتقم كل من يُسيء بنبيك العظيم، وأسرهم اللهم الحسرة والنّدامة على ما فعلوا.
  • اللهم أهلك الظالمين بالظالمين، وأخرجنا من بينهم آمنين سالمين غانمين.
  • اللهم من تفوّه بكلمةٍ تخدش نبيّك؛ فأره اللهم انتقامًا في الدنيا والآخرة، وأذقه عذاب النار وحزب النار.
  • اللهم لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا، وأجرنا من النار، ومن كل عمل يُقرّبنا إلى النار.
  • اللهم إن نُحبّ نبيّك؛ فارزقنا اللهم بهذا الحب توفيقًا، وثباتًا، وسدادًا.
  • اللهم عليك بمن يُحارب سنة نبيك، أو يصفه بسوء، أو يسخر منه بالرسوم.
  • اللهم إنا استودعتك أنفسنا؛ فاحفظها الله من قؤناء السوء، ومن كل شر قد يلحق بها يا رب العالمين.
  • اللهم إنا ضعفاء؛ فقوّنا، أذلاء؛ فاجبُر قصرنا، ووفقنا لما تُحبّه وترضاه يا أكرم الأمرين.
  • اللهم أرنا انتقامك ممن أراد بنا أو بنبيّنا السوء، واجعلنا ممن يغارون للنبي ولدينك

عبارات دفاع عن الرسول

النبي المصطفى هو خاتم الأنبياء والمرسلين، ورسول ربّ العالمين؛ أرسله ربّه بالهدى ودين الحق، وقد تتطاول عليه بعض ألسنة الحاقدين الذين لا يعرفون شيئًا عن الإنسانية التي يدّعون تطبيقها، ولعل من أبرز عبارات الدفاع عن الرسول:

  • ما ضرّك يا رسول الله أن تتطاول عليك ألسنة هؤلاء الحاقدين؛ لأن نهر الفرات لن يضرّه ولوغ الكلاب فيه.
  • اللهم خذ الظالمين المجرمين الذين تتطاولوا على نبيك أخذ عزيز مقتدر.
  • كان الرسول قدوة في أخلاقه، وسلوكياته، وأفعاله، ولو أرهقوا أنفسهم بقراءة سيرته العطرة؛ لتبيّنوا الكثير من العظات والعبر.
  • النبي المصطفى هو صاحب الرسالة الأسمى في التّاريخ، وهو منجي تلك البشرية من ظلمات كفرهم إلى نور الإسلام.
  • أُرسل المصطفى بالمعجزة الخالدة الصالحة المُصلحة لكل زمان ومكانٍ، ألا وهي القرآن الكريم.
  • يعتقدون أن بإساءتهم للنبي- صلى الله عليه وسلم- تقليل من مقدار حبّه في نفوسنا؛ خسئوا، فإن مقدار حبنا له لن يقلّ؛ لأننا نوقره ونعظمه؛ فهو رسول رب العالمين.
  • إن تتطاول هؤلاء المجرمين على نبينا ما هي محاولة فاشلة بائسة كمثل المحاولات التي امتلأ بها التاريخ الإسلام للتقليل من حجم النبي، ولكن حاشاهم إنه خير الخلق.
  • فداك أبي وأمي ونفسي وروحي وكل ذرة من كياني يا رسول الله.
  • اللهم إنا نبرأ إليك مما يفعل هؤلاء الفسقة، ونستجير بك ممن يعتقدون ويُخططون.

أجمل القصائد في المديح النبوي

تسابق الشعراء والأدباء في مدح خير الأنام بقصائد متعددة؛ ليحظوا بالثواب الجزيل من ربّ العالمين جرّاء ذلك، ولعلّ هذا المدح يكون سببًا في رضا الله ورسوله، ومن أفضل تلك القصائد التي أُنشدت:

كيف ترقَى رُقِيَّك الأَنبياءُ يا سماءً ما طاوَلَتْها سماءُ

لَمْ يُساوُوك في عُلاكَ وَقَدْ حا لَ سناً مِنك دونَهم وسَناءُ

إنّما مَثَّلُوا صِفاتِك للنا س كما مثَّلَ النجومَ الماءُ

أنتَ مِصباحُ كلِّ فضلٍ فما تَص دُرُ إلا عن ضوئِكَ الأَضواءُ

لكَ ذاتُ العلومِ من عالِمِ الغَي بِ ومنها لآدمَ الأَسماءُ

لم تَزَلْ في ضمائرِ الكونِ تُختَا رُ لك الأُمهاتُ الأَباءُ

ما مضتْ فَترةٌ من الرُّسْلِ إِلّا بَشَّرَتْ قومَها بِكَ الأَنبياءُ

تتباهَى بِكَ العصورُ وَتَسْمو بِكَ علْياءٌ بعدَها علياءُ

وَبَدا للوُجُودِ منك كريمٌ من كريمٍ آبَاؤُه كُرماءُ

نَسَبٌ تَحسِبُ العُلا بِحُلاهُ قَلَّدَتْهَا نجومهَا الْجَوزاءُ

حبذا عِقْدُ سُؤْدُدٍ وَفَخَارٍ أنتَ فيه اليتيمةُ العصماءُ

وُمُحَيّاً كالشَّمس منكَ مُضِيءٌ أسْفَرَت عنه ليلةٌ غَرّاءُ

عبارات في حب النبي مكتوبة

تكثُر العبارات التي تُقال في حبّ النبي، ومما يجدر الإشارة إليه إن حبّه ليس مجرد شعارات أو عبارات، وإنما لا بد أن يُقرن الفعل بالقول؛ حتى ينال الأجر الكبير، ومن أفضل تلك العبارات التي تُقال:

  • اللهم صل، وسلم، وأزد، وأنعم، وتفضّل، وبارك على سيدنا محمد النبي الأمي.
  • اللهم ارزقنا البركة في المال، والأهل، والولد، والعلم، وفي كل دُنيانا ببركة الصلاة على النبي.
  • اللهم أزل همومنا وغمّنا ببركة كثرة الصلاة على النبيّ.
  • اللهم صلّ صلاةً كاملةً دائمةً على مُحمّد، تُفتح بها الأبواب المغلقة، وتفرج بها الكُرُبات، وتجعلنا نشعر بالأمان والطمأنينة.
  • اللهم ربّ الناس؛ ارزُقنا من يد حبيبك ومُصطفاك شربةً هنيئةً لا نظمأ بعدها أبدًا.
  • اللهم ارزُقنا حُبّك، وحُبّ من يُحبّك، وخبّ أي عملٍ يُقرّبنا إلى حُبّك، وحُبّ نبيّك ومصطفاك- صلى الله عليه وسلّم-.
  • اللهم اجعل ألسنتنا رطبةً بذكرك، والصلاة على الحبيب محمد، وقلوبنا بخشيتك، واملأها بحبّ سيّدنا محمّد.
  • اللهم اجعلنا ممن يُحشرون مع النبيين، والصدّيقين، والشّهداء، والصالحين، وحسُن أولىٰئك رفيقًا.

كلمات عن النبي مختصرة

تتعدّد الكلمات التي تُقال عن النبي – صلى الله عليه وسلم-، والتي تبرز من خلالها قدر النبي عند ربه وعند الناس، ومن تلك الكلمات التي تُردّد:

  • الرسول هو القدوة التي يجب على كل مسلم ومسلمة أن يمتثلها، ويقتدي بها في كل شؤون حياته.
  • كان الرسول وما زال علامةً بارزةً في التاريخ الإنسانيّ قبل التّاريخ الإسلاميّ؛ فهو منجي البشرية مما قد يلحقها من ويلات عظيمة.
  • علّم النبي الدّنيا بأكملها مع أنه كان أميًّا لا يُجيد القراءة ولا الكتابة؛ لأن علمه من لدن حكيم خبير؛ فكان لا ينطق عن الهوى، إن هو إلا وحي يوحى، علمه شديد القُوى.
  • أرسل الله نبيه لهداية النّاس إلى الطّريق المُستقيم، الذي لا عوج فيه، وهذا الطريق هو الذي يصل بهم إلى جنات عرضها السموات والأرض، أُعدّت للمتّقين.
  • النبيّ كان لا يتهاون في حدود الله- عز وجل-، ولو تعلّقت تلك الحدود بأقرب الأقربين له، فقد قال النبي، والله لو أن فاطمة بنت محمد سرقت؛ لقطع محمد يدها.
  • اتّصف النبي بكثير من الصفات التي تؤهله لأن يُسمع له بين الناس، واتّصافه بغيرها محال؛ لأنه لو اتّصف يغيرها لن يُصدّقه قومه.
  • القرآن الكريم جاء متحديًا العرب، وهم أهل بلاغة، وبيان، وفصاحة؛ فعجزوا عن الإتيان بمثله، أو بعشر سور مثله مفتريات، أو بسورة من مثله، فكان الله يُأيّد رُسله بمعجزات من جنس ما برع فيه أقوامهم.

ومن خلال هذا المقال يُمكننا التعرّف على عبارات عن نصرة الرسول ، وأجمل العبارات التي تُقال في الدّفاع عن خير الأنام، وأفضل الكلمات التي يُردّدها البعض حُبًّا في رسول الله، وإحياءً لسُنّته، وأفضل الأشعار التي نظمها الشُّّعراء في مدح خير البشرية، والتي بها يحظون بالثّواب الجزيل من ربّ العزّة – سُبحانه-.

. عبارات عن نصرة الرسول وأجمل القصائد التي قيلت في المديح النبويّ . AOT.

Comments are closed.