عبد الله البلوشي .. وحدة مدفعية الكرة الكويتية

2
عبد الله البلوشي

إذا ذكرت الأخلاق ذكر اسمه .. وإذا ذكرت الموهبة ذكر اسمه .. وإذا ذكر الانتماء والوفاء والإخلاص ذكر اسمه .. إنه عبدالله البلوشي نجم النادي العربي السابق ومنتخب الكويت والذي نجح بفضل موهبته وأخلاقه العالية في حفر اسمه بحروف من نور في سجلات الكرة الكرة الكويتية والعرباوية، فهو واحد من القلائل الذين دخلوا قلوب الجماهير وتربعوا على عروشها.

عبدالله البلوشي الذي أطلق عليه الجمهور لقب المدفعجي، ولد عام 1960 وبدأ مسيرته مع كرة القدم بعد بلوغه عامه العاشر، عرف طريقه إلى قلعة العرباوية، من خلال أخيه حسين الذي كان يلعب بصفوف فريق كرة السلة بالنادي العربي، ونظرا لموهبته المبكرة وقع عليه الاختيار للانضمام لأشبال الأخضر ليبدأ رحلة التألق بالقميص العرباوي ومن بعدها المنتخب.

عبدالله البلوشي صاحب هدف الكويت في مرمى فرنسا بالمونديال

المدفعجي يعد من أصغر اللاعبين الذين ارتدوا قميص الفريق الأول، حيث لعب في الدرجة الأولى وهو في الـ16 من عمره وكان ذلك أمام كاظمة، حيث شارك في الشوط الثاني، خلال المباراة التي كانت في مسابقة كأس سمو الأمير.

بعد أن لاحظ الجميع موهبة البلوشي المبكرة مع العربي وتألقه بالقميص الأخضر، تم اختياره للانضمام لمنتخب الشباب للمشاركة في بطولة آسيا، التي شهدت توهجه وتألقه حيث سجل هدفين في أول مباراة أمام اليمن، وبعدها مباشرة انضم للمنتخب الأول وهو في عمر الـ19 عامًا، بعد أن أعجب البرازيلي كارلوس ألبرتو بمستواه وأكد وقتها أنه النجم القادم بسرعة الصاروخ في سماء الكرة الكويتية.

بدأت رحلة المدفعجي مع المنتخب الأول في دورة الألعاب الآسيوية الثامنة في بانكوك مع الجيل الذهبي للأزرق، ثم شارك في التصفيات الآسيوية المؤهلة لدورة الألعاب الأوليمبية، ولعب مع الأزرق كل المباريات في كأس العالم 1982 بإسبانيا، وكان هو الخيار الأول لكل المدربين الذين تعاقبوا على تدريب منتخبنا الوطني.

المدفعجي توج بـ7 ألقاب دوري مع العربي

الحدث الأبرز في مسيرة البلوشي والذي لا تنساه الجماهير وتتغنى به دائما هو هدفه الصاروخي في مرمى فرنسا خلال مشاركة منتخب الكويت بكأس العالم، كما أن له أهداف صاروخية كثيرة وخصوصا في مرمى غريم العربي نادي القادسية وكان أبرزها في مرمى الحارس محسن العنزي.

مدفعجي الكرة الكويتية توج مع العربي بسبعة ألقاب في بطولة الدوري، وفاز بكأس الأمير مرتين، ولقب في بطولة كأس الخليج للأندية، كما فاز مع منتخب الأزرق ببطولة آسيا عام ١٩٨٠ في الكويت.

قال عنه المدرب البرازيلي كارلوس ألبرتو: “أضع خطتي على عبدالله البلوشي، هو أول لاعب في التشكيل وبعده بقية اللاعبين العشرة”، كما قال عنه أيضا المعلق الشهير خالد الحربان في أحد المباريات مع المنتخب بعد تصويبة صاروخية ارتطمت بالعارضة: “البلوشي جرح العارضة”، وأشاد الجميع بأخلاقه وسلوكه داخل الملعب وخارجه.

موضوعات متعلقة..

السالمية ينهي إجراءات استقدام سيلفا وفليبيو إلى الكويت

معسكر جديد لـ«منتخب الكويت» نهاية ديسمبر

«النقص العددي أثر على الفريق».. أحمد موسى يعلق على خسارة العربي من كاظمة

Comments are closed.