علاج الاسفراغ عند الاطفال .. الحالات التي تستدعي مراجعة الطبيب

3

ما هو علاج الاستفراغ عند الاطفال ؟ حيث يُعدّ الاستفراغ أحد الحالات الشائعة، إذ يمثّل جزءًا من عدد كبير من الأمراض التي الرضُع والأطفال على حدٍ سواء، وفي الحقيقة لا يعتبر الاستفراغ مصدرًا للخوف والقلق؛ إن كان الطفل يتسم بالمظاهر الصحية السليمة،ولكن تجدر الإشارة أنّه في مجموعة من الحالات قد يشكل الاستفراغ علامة على وجود مشكلة صحية خطيرة لدى الطفل، وهو الأمرالذي يتطلب الإلمام بالحالات المرضية التي تستوجب العناية الطبية بشكل فوري، كذلك الإلمام بالحالات التي لا تتطلب زيارة الطبيب والتعامل معها على نحو جيد.[1][2]

أسباب الاستفراغ عند الاطفال

قبل التطرق وتوضيح طرق علاج الاستفراغ لدى الأطفال سيتم الحديث عن الأسباب التي تؤدي إلى حدوثه، عند حديثي الولادة يحدث الاستفراغ أمّا بسبب وجود انسداد أو تضيق في الأمعاء أو المعدة، أو بسبب الإصابة بعدوى الأمعاء، أمّا فيما يتعلق بالأطفال الأكبر سنًّا، يحدث الاسفراغ في أغلب الأمر بسبب عدوى المعدة والأمعاء، ويرجع سبب ذلك إلى الإصابة بفيروس نتيجة تناول الطعام الملوث، كذلك وضع مواد غير نظيفة ووضع اليد في الفم.

كما يمكن أن يعاني من الحمّى بجانب الاستفراغ، ويمكن أن يعاني الطفل من الاستفراغ نتيجة التسمم بالغذاء بالأطعمة الفاسدة والتي تستوطنها البكتيريا، ومن الجدير بالذكر الاستفراغ قد يحدث أيضًا نتيجة الإصابة بالعديد من الأمراض الأخرى مثل عدوى المسالك البولية وقرحة المعدة وعدوى الجهاز التنفسي.[3]

علاج الاستفراغ عند الاطفال

من الممكن أن يؤدي الاستفراغ إلى فقدان السوائل من جسد الطفل وحدوث الجفاف لديه؛ لذلك يجب مراجعة الطبيب ومراقبة الطفل دومًا، خاصةً في الحالات التي تستدعي وتتطلب ذلك، كحدوث الاستفراغ لدى الطفل على نحو متكرر، ووجود الدم في في البراز أو القيء، كذلك في حال أصيب الطفل بارتفاع درجة الحرارة والإسهال، وتجدر الإشارة إلى بعض الطرق التي تكون مفيدة في تقليل وعلاج حالة الاستفراغ لدى الأطفال ومنها:

  • العمل على تخفيف عصير الفواكه بالماء لتقليل نسبة السكر في العصير الذي قد يؤدي شربه إلى تفاقم مشكلة الإسهال المصاحب للاستفراغ أحيانًا.[4]
  • تقديم الأطباق الغذائية الخفيفة للطفل والتي تمنحه الشعور بالراحة واستقرار المعدة، وذلك بعد الانتهاء من التقيؤ ب 8 ساعات، ومن هذه الأطعمة الموز والبطاطا المهروسة والشوربات.[4]
  • تقديم المشروبات المفيدة للطفل تدريجيا، وذلك لتعويض نسبة الجفاف بعد 30 – 60 دقيقة من وقت التقيؤ.[4]
  • تناول الاطعمة الغنية بالكربوهيدرات مثل القمح والأرز والخبز اللبن، والخضراوات والفواكه واللبن، والابتعاد عن الأطعمة الدهنية.[5]
  • استخدام الأدوية المضادة للقيء، وخاصةً في حالات القيء المتكرر لدى الأطفال، كذلك لتقليل مخاطر إصابة جسده بالجفاف، ولكن يجب العمل بذلك وفقًا للوصفة طبية.[5]
  • الحرص على غسل يدين الطفل دائمًا للحد والمنع من انتشار العدوى، مما ينتج عنه التقليل من احتمال حدوث الاستفراغ لديه.[5]
  • تقليل الوجبات الخفيفة التي يتناولها الطفل، والابتعاد عن تقديمها له مع مشروبات الصودا.[6]
  • منع الطفل من اللعب وتناول الطعام في آنٍ واحد.[6]
  • التوقف بشكل مؤقت عن تناول الأدوية التي قد تؤدي إلى تهيج المعدة وتسبب حالة الاستفراغ.[6]

الحالات التي تستدعي مراجعة الطبيب

عند احدوث حالة الاستفراغ يُنصح بمراجعة الطبيب عند وجود بعض الأعراض، وهي كما يأتي:[7][8]

  • المعاناة من الجفاف، والذي يتمثل بالعيون الغائرة، وجفاف الفم، وانخفاض التبول.
  • ظهور مشكلة جلية وواضحة لدى الطفل في المحافظة على السوائل في جسمه.
  • ظهور القيء لديه باللون الأصفر، أو وجود الدم فيه . انتفاخ البطن أو تصلبه أو الشعور بالآم البطن الحادة.
  • التهيّج الشديد.
  • حالات الانتفاخ والاحمرار أو وجود ألم في كيس الصفن.
  • انخفاض الوزن لدى الطفل الناتج عن فقدان التغذية بسبب حدوث الاستفراغ.
  • المعاناة من السعال.
  • إصابة الطفل بحرقة المعدة.
  • ملاحظة أنّ الحالة الصحية للطفل ليستعلى نحو جيد.

وختامًا، تم التطرق في هذا المقال حول علاج الاستفراغ عند الاطفال ، كذلك الأسباب المسببة لحالات الاستفراغ عند الأطفال، والحالات التي تستدعي زيارة الطفل للطبيب والتعامل بجدية معها على نحو عاجل لتجنب تفاقم الأعراض الصحية لديه، وما له من آثار ايجابية في زيادة احتمالية العلاج وتسريع وقت الشفاء.

The post علاج الاسفراغ عند الاطفال .. الحالات التي تستدعي مراجعة الطبيب appeared first on موقع محتويات.

Comments are closed.