كيف تكمل دراستك الجامعية أو ما بعدها في البوسنة؟ إليك التكاليف وطريقة التسجيل

2

 “التعليم هو بمثابة جواز السفر إلى المستقبل”، مالكوم إكس. 

تعد دولة البوسنة والهرسك من أكثر الدول اهتماماً بالتعليم، ويعد البوسنيون من أكثر الشعوب تعلماً في العالم. وطبقاً للإحصائيات الرسمية من قبل البنك الدولي ومنظمة اليونسكو؛ فدولة البوسنة والهرسك تكاد تخلو من الأمية، حيث تزيد نسبة المتعلمين عن 99% من عدد السكان.

وهذا ليس غريباً على البوسنة والهرسك، حيث يشهد التاريخ أنها كانت من أوائل الدول التي اهتمت بالتربية والتعليم، وأن أول مؤسسة تربوية تعليمية بنيت في البلقان كانت في مدينة سراييفو، وهي مدرسة الغازي خسرو بك التي بنيت عام 1537م، وما زالت تعمل حتى وقتنا هذا.

مدرسة الغازي خسرو بك بسراييفو

 وقبل أن نتكلم في تفاصيل الدراسة للأجانب من حيث التخصصات المتاحة ولغة الدراسة وتكاليف الدراسة والإقامة، سأعرفكم، أولاً، بالنظام التعليمي بدولة البوسنة والهرسك.

النظام التعليمي في البوسنة والهرسك

أولاً: مرحلة ما قبل الدراسة

يلزم على أولياء أمر الطفل أن يرسلوه، عندما يبلغ الخامسة من عمره، إلى مرحلة الإعداد للدراسة النظامية، وتستمر عاماً دراسياً. الهدف من هذه المرحلة أن يتعود الطفل على الحضور والانصراف في مواعيد محددة، وكذلك على التواجد مع عدد من أقرانه في مكان واحد، وهي مهارات تسهل علاقته بالمدرسة في العام التالي.

ثانياً: المرحلة الابتدائية

في سن السادسة، تبدأ مرحلة التعليم الابتدائي وتستمر تسع سنوات، لكنها تُقسم إلى جزأين؛ من الصف الأول إلى الصف الخامس حيث يقوم على تعليم التلاميذ معلم/معلمة الصف بشكل أساسي، ثم من الصف السادس إلى الصف التاسع حيث يتناوب على تعليمهم مدرسو المواد المختلفة.

ثالثاً: المرحلة الثانوية

تستمر الدراسة بها أربع سنوات، وتشمل ثلاثة بدائل:

1- المدارس الثانوية العامة، وتهدف لتأهيل التلاميذ للدراسة الجامعية، وهي منتشرة في كل المدن البوسنية، ويتيح بعضها الدراسة باللغة الإنجليزية إلى جانب اللغة البوسنية.

2- المدارس الثانوية الفنية (بعضها ثلاث سنوات فقط) وتؤهل الخريج للعمل في وظيفة تناسب التخصص، ويمكن لمن يريد أن يلتحق بإحدى الكليات التي تتناسب مع تخصصه الفني بشرط أن يكون أنهى مدرسة ذات أربع سنوات.

3-  المدارس الدينية التابعة للمشيخة الإسلامية بالبوسنة والهرسك، ويلتحق أغلب خريجيها بكليات نظرية في البوسنة أو خارجها، على رأسها كليات الدراسات الإسلامية أو كليات اللغة العربية.

رابعاً: المرحلة الجامعية

يطبق في البوسنة والهرسك (منذ عام 2003) ما يعرف بـ “نظام بولونيا الدراسي Bologna Process” الذي يضم 48 دولة أوروبية. كما أن أغلب الجامعات البوسنية أعضاء في رابطة الجامعات الأوروبية (European University Association – EUA).

أهم الجامعات الحكومية في دولة البوسنة والهرسك

بالإضافة إلى عدد كبير من الجامعات الخاصة، يوجد بالبوسنة ثماني جامعات حكومية، أهمها:

صورة 2 جامعة سراييفو

1- جامعة سراييفو

جامعة سراييفو

تقع في مدينة سراييفو العاصمة، وهي أكبر وأقدم جامعة في البوسنة والهرسك، وأقدم مؤسسة للتعليم العالي في دول يوغوسلافيا السابقة، حيث يرجع تاريخ تأسيسها إلى عام 1531، أما في التاريخ الحديث فقد بدأت جامعة سراييفو عملها رسمياً عام 1949.

تضم الجامعة 22 كلية، و3 أكاديميات و5 معاهد للبحث العلمي، تشمل المجالات: الاجتماعية، والطبية، والهندسية، والطبيعية، والرياضية، والتقنية الحيوية، والفنون.

2- جامعة بانيا لوكا

جامعة بانيا لوكا

تقع في مدينة بانيا لوكا في شمال البوسنة، تأسست عام 1975، وهي ثاني أكبر جامعة في دولة البوسنة والهرسك. تضم 17 كلية. تشمل عدداً من الكليات في تخصصات غير تقليدية مثل: كلية التعدين، وكلية التكنولوجيا، وكلية علوم الأمن.

3- جامعة “جمال بيديتش”

جامعة “جمال بيديتش”

تقع في مدينة موستار في جنوب البوسنة، تأسست عام 1977، من أجل تغطية احتياجات المنطقة، لكنها، مع مرور الوقت، توسعت لتفتح أبوابها للطلاب من جميع المدن البوسنية بل ومن خارج دولة البوسنة والهرسك.

تضم الجامعة 8 كليات، منها كلية جديدة من نوعها وهي كلية الزراعة في بيئة البحر الأبيض المتوسط، وتعنى ​​بتوفير المعرفة والمهارات وتخريج الشباب الذين يعملون على تطوير الزراعة في تلك البيئة لاسيما زراعة الفواكه وإنتاج الزهور النباتية.

لماذا تعد البوسنة المكان المفضل للطلاب من الدول العربية؟ 

إن حضور الطلاب من الدول العربية إلى البوسنة والهرسك بهدف الدراسة في جامعاتها ليس بالأمر الجديد. فمنذ أن كانت دولة البوسنة والهرسك ضمن جمهورية يوغوسلافيا الاتحادية، فإن الجامعات البوسنية تفتح أبوابها أمام الطلاب العرب لإكمال دراستهم الجامعية، وما بعد الجامعية.

وقد تخرج في جامعة سراييفو مئات الطلاب العرب، من فلسطين، وسوريا، والسودان، وغيرها. ويأتي الطلاب العرب، في الغالب، إلى سراييفو لدراسة الكليات الطبية أو الهندسية.

ويرجع إقبال الطلاب العرب على الدراسة في الجامعات البوسنية للأسباب التالية:

1- سهولة التسجيل في ما يعرف بـ “كليات القمة” التي يصعب الالتحاق بها في بلادهم الأم.

2- انخفاض تكاليف الدراسة للأجانب في الجامعات البوسنية، بالمقارنة بباقي الدول. وتختلف رسوم الدراسة السنوية بحسب الكلية والجامعة التي يختارها الطالب، حيث تبدأ من 1000 يورو في الجامعات الحكومية وتصل إلى 3600 يورو في الجامعات الخاصة.

3- انخفاض تكاليف المعيشة في البوسنة بشكل عام عن دول أوروبا الأخرى.

4- وجود الإسلام بصفته أحد المكونات الأساسية للثقافة البوسنية والمجتمع البوسني، يخفف من شعور الطالب أو الطالبة بالغربة؛ فالطعام الحلال متوفر، والزي الإسلامي للفتيات أمر معتاد، والمساجد في كل مكان، حتى داخل المدن الجامعية توجد مساجد للطلبة والطالبات.

وبرغم كل هذه المحفزات إلا أن الأمر لا يخلو من بعض التحديات، وأهمها التحدي المتعلق باللغة، فالدراسة في كل الجامعات الحكومية تقريبا باللغة البوسنية، وعلى الطالب أن يجتاز امتحان إجادة اللغة البوسنية كشرط لقبوله في الكلية، وبالتالي فعليه أن يقضي السنة الأولى من إقامته في البوسنة في دراسة اللغة البوسنية في أحد المراكز المعتمدة.

ومع ذلك ينبغي أن نشير إلى أن اللغة البوسنية ليست صعبة بل يمكن تعلمها بسرعة إذا ما بذل الدارس بعض الجهد. أما الدراسة في الجامعات الخاصة فكلها باللغة الإنجليزية.

الخطوات التي ينبغي عليك اتباعها للتسجيل في الجامعات البوسنية الحكومية

1- تحديد الكلية التي ترغب في الدراسة بها (من خلال الدخول على المواقع الإلكترونية للجامعات).

2- معرفة المستندات الضرورية، ومواعيد التسجيل بالكلية المطلوبة، وموعد اختبارات القبول إن وجدت (يتطلب الالتحاق بكليات الطب والهندسة اجتياز اختبار القبول في ما يعرف بـ “المواد المؤهلة”.

3- ترجمة المستندات المطلوبة إلى اللغة البوسنية، والتصديق عليها من الجهات المعنية.

4- القيام بمعادلة الشهادة الثانوية لدى وزارة التعليم والعلوم (www.fmon.gov.ba).

5- يسمح بتقديم المستندات والمشاركة في مسابقة القبول بالجامعة قبل الانتهاء من معادلة الشهادة الثانوية على أن يتم تسجيل المرشحين في السنة الأولى من الدراسة بعد إكمال معادلة الشهادة، بحد أقصى حتى بداية العام الدراسي.

6- يسمح لمن يقبل في الجامعة التقدم بطلب للسكن في إحدى المدن الجامعية التابعة للجامعة.

7- بعد قبول الطالب أو الطالبة في الجامعة، تقوم إدارة شؤون الطلاب بإجراءات استخراج تأشيرة إقامة “بغرض الدراسة”، تجدد سنوياً.

8- بعض الطلاب يفضلون الحضور إلى البوسنة لإنهاء إجراءات التسجيل بالجامعة، من خلال حصولهم على تأشيرة سياحية. لكن بعد قبوله، يجب عليه استخراج تأشيرة إقامة “بغرض الدراسة”.

9-تمنح الجامعات الخاصة منحاً دراسية للطلاب المتفوقين أو مواطني بعض الدول وعلى رأسها دولة فلسطين. تتراوح المنح من 25% إلى 100% من رسوم الدراسة.

10- توجد العديد من الجمعيات والصناديق التي توفر منحاً سنوية للراغبين في الدراسة في الجامعات الأوروبية ومنها البوسنة والهرسك.

وأطمئن العائلات العربية التي تريد أن تستقر في البوسنة، وتشعر بالقلق بسبب الوضع الدراسي لأبنائها وبناتها.

ترغب كثير من العائلات في الحضور إلى دولة البوسنة والهرسك والإقامة بها بهدف العمل أو الاستثمار، ولديهم أولاد وبنات في مراحل دراسية مختلفة.

لهؤلاء أقول لا تقلقوا على الإطلاق، لأن بالبوسنة مدارس ابتدائية عديدة تدرس باللغة الإنجليزية، كما يوجد في سراييفو مدرسة باللغة العربية تشمل المرحلة الابتدائية والمرحلة الثانوية، وشهاداتها معتمدة من الجهات البوسنية المعنية.

مدرسة الأمل التي تُدرس موادها باللغة العربية

وعموماً توجد مادة التربية الدينية في كل المدارس الابتدائية والثانوية في البوسنة والهرسك، في كل الصفوف الدراسية، يقوم بتدريسها نخبة من المعلمين والمعلمات المؤهلين لذلك.

كما توجد في بعض المدارس مساجد مدرسية تخصص لصلاة التلاميذ والعاملين كما تخصص للحصص العملية من مادة التربية الدينية الإسلامية.

في المقالة القادمة، بإذن الله تعالى، أحدثكم عن الاستثمار في البوسنة 

  •   وأجيب عن استفساراتكم بخصوص لماذا البوسنة والهرسك هي المكان الأنسب للاستثمار. 
  • وأعلمكم عن النظام الضريبي في البوسنة والهرسك. 
  • وأنصحكم بأفضل المجالات للاستثمار. 
  • وأخبركم عن الأخطاء التي وقع فيها كثير من المستثمرين. 
  • وأرشدكم إلى الخطوات السليمة التي ينبغي القيام بها لنجاح استثماراتكم في البوسنة والهرسك.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا في قسم الآراء والتجارب الشخصية عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني:opinions@arabicpost.net

Comments are closed.