ما لا تعرفه عن جورج وأمل كلوني

2

من منا لم يسمع عن قصة الحب الرائعة التي جمعت نجم هوليوود جورج كلوني بالمحامية اللبنانية أمل علم الدين؟ لكن مع ذلك، لا نعلم الكثير عن تفاصيل تلك العلاقة التي فضَّل الثنائي الحفاظ على خصوصيتها بعيداً عن وسائل الإعلام.

جمعنا لكم هنا كل ما تودون معرفته عن الثنائي الأكثر شهرة في هوليوود، كيف وقعا في الغرام وتزوجا في غضون سنة واحدة؟ ولماذا لاحقتهما شائعات الطلاق بعد انتشار فيروس كورونا؟

عندما كان جورج كلوني في أوج شهرته كانت أمل لا تزال طفلة

من الواضح وجود فارق في العمر بين الزوجين كلوني، لكني لم أتوقع أن هذا الفارق يناهز 17 عاماً.

فقد ابتدأ كلوني مسيرته الفنية في أول ظهور له على الشاشة عام 1978، أي في العام الذي وُلدت فيه أمل تحديداً، وبدأ باكتساب شهرة عالمية في العام 1994، عندما كانت أمل في الـ16 من عمرها.

اللقاء الأول كان مصادفة

كان اللقاء الأول في إيطاليا وجاء مصادفة عبر صديق مشترك للزوجين، حيث اقترح ذلك الصديق اصطحاب أمل معه إلى عشاء خيري أقيم بمنزل كلوني، ووافق الأخير على ذلك دون أن يعلم أنه سيلتقي بزوجته المستقبلية.

كان والدا كلوني حاضرين أيضاً، وكان انطباعهما الأول عن أمل أنها إنسانة “ساحرة”، وقالا إن ابنهما أغرم فيها من النظرة الأولى.

وطَّدا علاقتهما عن طريق الماسنجر

تبدو طريقة قديمة للتعارف لكن هكذا تم الأمر، فبعد ذلك العشاء أعطى كلوني لأمل عنوان بريده الإلكتروني كي ترسل له الصور التي التقطتها تلك الليلة، وبدأ الاثنان يتحاوران عن طريق الماسنجر عن كل شيء في الحياة، حتى أغرما ببعضهما.

أمل تعشق الزرافات وكلوني يعرف كيف يكسب قلبها

كان الموعد الأول الذي جمع جورج كلوني بالشابة التي ستكون زوجته المستقبلية، في أكتوبر 2013، عندما دعاها لتناول العشاء، وحين ظهر عدد من المصورين قال كلوني إن أمل تعاملت مع الموضوع كأنها “بطلة”.  

بعد ذلك ذهب الزوجان في رحلة سفاري إلى كينيا، وزارا المكان الذي تطل منه الزرافات من النوافذ لتطبع قُبلاً على خدود الزوار، وقد اختار كلوني هذا المكان تحديداً لأن الزرافة كانت الحيوان المفضل لدى أمل، وعندما رآها كم تبدو جميلة وهي تبتسم لتلك الزرافات قال في نفسه: “سأطلب منها الزواج قريباً”، وفقاً لما ورد في مجلة Elle .

طلب يدها في المطبخ

في الوقت الذي كانت فيه أمل تجري محادثة مع والديها اللذين يتساءلان عن نوايا جورج كلوني تجاهها، كان نجم هوليوود في المطبخ يعد عشاء رومانسياً ويحضر نفسه لطلب يدها للزواج.

قال كلوني في أحد لقاءاته إنه كان خائفاً للغاية من ردة فعلها، إذ ربما تعتقد أن الوقت لا يزال باكراً بعض الشيء.

لكن عندما جثا كلوني على ركبتيه استمرت أمل بقول “يا إلهي”.. “واو” دون أن تعطيه إجابة، فقال لها: “اسمعي أنا في الثانية والخمسين من عمري وقد مضت قرابة النصف ساعة وأنا جاثٍ على ركبتي، لذا يجب أن أحصل على إجابة.. قد لا أتمكن من الوقوف مرة أخرى”.

ومن الجدير بالذكر أن خاتم الخطوبة الذي قدمه كلوني لأمل يصنف من أغلى خواتم الخطوبة في العالم فهو مصنوع من الزمرد والألماس، وتتجاوز قيمته 750.000 دولار.

“من أذكى الأشخاص الذين قابلتهم على الإطلاق”

كان كل شيء سريعاً للغاية في حالة أمل وكلوني، فقد قرر الثنائي الزواج بعد مضي سنة واحدة فقط على تعارفهما، ويعزو كلوني ذلك إلى أنه “وقع في الحب بجنون”، وقد قال في أحد لقاءاته واصفاً أمل “إنها إنسانة رائعة، تمنح الكثير من الاهتمام، وهي من أذكى الأشخاص الذين قابلتهم على الإطلاق، ولديها حس دعابة رائع”.

وفي عام 2014، تم تنظيم حفل زفاف بسيط للغاية في البندقية في إيطاليا، حيث التقى الزوجان للمرة الأولى، ولم يتجاوز عدد الضيوف 100 شخص من العائلة والأصدقاء المقربين.

وبعد مضي ثلاثة أعوام على زواجهما رُزق الثنائي بالتوأم إيلا وألكسند في عام 2017.

الحجر الصحي يوتر العلاقات بين الزوجين وشائعات الطلاق تلاحقهما

لاحقت الشائعات الزوجين مؤخراً، ففيما أشارت بعض التقارير إلى أنهما انفصلا وأشارت تقارير أخرى أنهما لا يزالان معاً.

ما نعلمه أن الزوجين عانيا من بعض الخلافات خصوصاً في فترة الحجر الصحي، حيث كان الزوجان يقضيان القليل من الوقت مع بعضهما بسبب ظروف عملهما، لكن في فترة الحجر كانا مضطرين للبقاء مطوَّلاً مع بعضهما.  

ما حدث أن جورج كلوني أراد تجديد منزلهما في لوس أنجلوس خلال فترة الحجر الصحي وإضافة كوخ خاص بالتوأم، ونافورة مياه وفرن بيتزا في الهواء الطلق وسكة حديدية، وغيرها، الأمر الذي تصل تكلفته إلى حوالي مليون دولار، وقد أفادت بعض المصادر بأن أمل تعارض هذا البذخ بشدة.

فيما تحدثت شائعات أخرى عن مشاجرة الزوجين في إحدى جلسات مشورة الأزواج، وقد كان كلوني غاضباً لدرجة أنه أراد الطلاق.

كما أن الزوجين مختلفان على مكان الإقامة الدائم، ففيما يريد كلوني البقاء في هوليوود، ترغب أمل في تربية أطفالها في لندن، كما مانعت الذهاب برفقة كلوني إلى إيطاليا وآثرت البقاء في لوس أنجلوس، ووفقاً لموقع Gossip Cop فقد سافر كلوني لوحده بعد ذلك دون أن ترافقه زوجته.

لكن بطبيعة الأحوال لم يعلق الزوجان إطلاقاً على تلك الشائعات التي ستبقى مجرد أقاويل إلى أن يتم الحديث عنها بشكل رسمي من قِبل جورج أو أمل كلوني.

Comments are closed.