ما هي الحشرة التي امر الرسول بقتلها

3

ما هي الحشرة التي امر الرسول بقتلها كما جاء في السنة النبوية، حيث أن الدين الإسلامي هو دين الرحمة ولا يأمرنا النبي صلى الله عليه وسلم بفعل شيء إلا وفيه خير ومنفعة للعالمين، فقد أمرنا بقتل بعض أنواع الحيوانات والحشرات، وذلك لأنها تتسبب في الأذى للإنسان، ومن يقوم بقتلها ليس عليه حرج ولا يأثم على ذلك.

ما هي الحشرة التي امر الرسول بقتلها

الحشرة التي امر الرسول بقتلها هي البرص أو الوزغ، وذلك لأنه من الحشرات السامة والمؤذية للإنسان وكذلك تلحق الضرر بممتلكات منزله، كما كان يقوم بالنفخ في النار على سيدنا إبراهيم عليه السلام لكي تزداد اشتعالًا وتحرقه، وقد ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أن من يقتل البرص ينال ثواب وأجر على ذلك.

فضل قتل حشرة الوزغ أو البرص

لا يأمرنا الرسول صلى الله عليه وسلم بفعل أمر ما إلا وفيه خير ومنفعة، ولا ينهانا عن فعل شيء إلا وفيه شرًا للناس، حفاظًا على النفس البشرية من الضر والأذى، لذا أمرنا بقتل حشرة الوزغ أو كما يطلق عليها البرص وسوف ينال أجرًا كبيرًا من يقوم بقتله في الضربة الأولى.

ولقد ذكر في السنة فضل من يقوم بقتل الوزغ، حيث ورد عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال “من قتل وزغة في أول ضربة، كتب له مائة حسنة، وفي الثانية دون ذلك، وفي الثالثة دون ذلك”.

شاهد أيضًا: الحيوانات التي امر الرسول بقتلها

ما الدليل على قتل البرص

هناك العديد من الأحاديث التي ذكرت في السنة عن النبي صلى الله عليه وسلم في قتل حشرة البرص، وفيما يلي بعض هذه الأحاديث:

  • روي عن سعيد بن المسيب حيث قال، دخلت امرأة على السيدة عائشة رضي الله عنها وكان بيدها عكاز وقالت لها ما هذا؟ فقالت السيدة عائشة لهذه الوزغ” حيث قال لنا النبي صلى الله عليه وسلم أنه لا يوجد شيء ما إلا وكان يطفئ النار على سيدنا إبراهيم عليه السلام إلا هذه الدابة، لذا فأمرنا بقتلها.
  • كما روي عن أبي سعد بن أبي وقاص، حيث قال “أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر بقتل الوزغ، وكان يسميه فويسقًا”، وأطلق عليه هذا الاسم لأنه يمكن قتله في أي وقت سواء في الشهور الحل أو في الشهور الحرم التي حرم فيها القتال وسفك الدماء.[1]

أدعية لطرد الوزغ من المنزل

يحثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم دائمًا بأن نستعيذ بالله تعالى من شر ما خلق، ولم يذكر في السنة دعاء محدد لطرد البرص من البيت عند قراءته، ولكن هناك دعاء عام يفضل قوله عند الدخول إلى المنزل لتجنب الضرر والأذى، والذي روي عن خولة بنت حكيم السلمية حيث قالت، سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول “من نزل منزلًا ثم قال أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق، لم يضره شيء حتى يرتحل من منزله ذلك”.

شاهد أيضًا: الحيوانات التي يحرم اقتناؤها

الحيوانات التي يجوز قتلها

لقد ورد في السنة النبوية عن قتل بعض الحيوانات مثل الفأر، والحدأة، والكلب العقور، والغراب والأفعى، والتي تسمى بالفواسق الخمس، وذلك لأنها تؤذي وتضر الإنسان، وقد ورد عن السيدة عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال “خمس فواسق يقتلن في الحل والحرم، الحية والغراب الأبقع والفأرة والكلب العقور والحدأة”، وكذلك ورد حديث آخر عن السيدة عائشة رضي الله عنها، عن النبي صلى الله عليه وسلم حيث قال “خمس من الدواب كلهن فاسق يقتلن في الحرم، الغراب والحدأة والعقرب والفأرة والكلب العقور”.

ويجوز قتل هذه الأنواع من الحيوانات في أي وقت من العام الهجري سواء في الأشهر الحل أو في الأشهر الحرم الأربعة حيث أنهم يلحقوا الأذى للإنسان ويتسببون له في حدوث أضرارًا بالغة، وليس عليه حرج أو ينال إثمًا من يقوم بقتلهم، على أن يكون الهدف من وراء قتلهم هو للدفاع عن الشخص ورفع الأذى وليس لمجرد العبث.[2]

وفي نهاية المقال نكون قد عرفنا ما هي الحشرة التي امر الرسول بقتلها، وهي حشرة الوزغ أو البرص، وذلك لأنها كانت تنفخ في النار لتزداد اشتعالًا على سيدنا إبراهيم عليه السلام.

. ما هي الحشرة التي امر الرسول بقتلها . AOT.

Comments are closed.