ما هي الحيوانات التي يجوز قتلها والتي لا يجوز قلتها

2

ما هي الحيوانات التي يجوز قتلها والتي لا يجوز قلتها ؟ هو أحد الأسئلة المهمّة التي لا بدّ من الإجابة عليها، والدين الإسلامي من الأديان السماوية التي حثت على الرفق بالحيوان، فهو دين الرحمة والإنسانية، ونصوص القرآن الكريم والأحاديث النبوية الشريفة نصت على الرفق بالحيوان، كما نهى الله عز وجل ورسوله الكريم محمد صلى الله عليه وسلم عن ضرب الحيوانات، وأذاها، وتحريم تعذيبها، ونهى عن تحميلها بما يفوق قدرتها أو استخدامها هدفاً للصيد بهدف قتلها فقط، وأن الإنسان الذي يحسن معاملة الحيوانات ويرفق بها، ويحسن إليها، ويعتني بها، ويطعمها ويسقيها، ويحفظ حقوقها، له أجر وثواب كبير محتسب له عند الله تعالى.

ما هي الحيوانات التي يجوز قتلها

هناك حيوان أمر الله تعالى بقتلها لما فيها من ضرر للإنسان، وهي الحية والعقرب والكلب العقور والغراب والفأر والحدأة وهي مجموعة في الحديث الشريف: “خَمْسٌ فَوَاسِقُ يُقْتَلْنَ فِي الْحِلِّ وَالْحَرَمِ: الْحَيَّةُ، وَالْغُرَابُ الْأَبْقَعُ، وَالْفَأْرَةُ، وَالْكَلْبُ الْعَقُورُ، وَالْحُدَيَا”[1]، كما جاء في حديث ىخر لرسول الله صلّى الله عليه وسلّم: “أَمَرَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِقَتْلِ الْأَسْوَدَيْنِ فِي الصَّلَاةِ: الْحَيَّةُ، وَالْعَقْرَبُ”[2]، وجاء في شرح النووي لهذه الأحاديث أن الرسول صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ أمر بقتل الوزغ للضرر العظيم اللذي تسببه للإنسان، حتى إن لم يؤثر في نفخه على النار إلا أنه يعد عدوًا للإنسان، وقال أيضًا: اتفقوا على أن الوزغ من الحشرات المؤذية، وأمر النبي  صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بقتله، وحث عليه لكونه من المؤذيات وسبب تكثيره الثواب في قتله بأول ضربة، ثم ما يليها، فالمقصود به الحث على المبالغة بقتله، والاعتناء به، وتحريض قاتله على أن يقتله بأول ضربة، فإنه إذا أراد أن يضربه ضربات، ربما انفلت وفات قتله.[3]

شاهد أيضًا: ما هي الحشرة التي أمر النبي بقتلها

ما هي الحيوانات التي لا يجوز قتلها

إنَّ الحيوانات التي نهى الشرع عن قلتها هي النَّملةُ والنَّحلةُ والهُدهدُ والصُّرَدُ والضِّفدع، وقد روى عبد الله بن عباس رضي الله عنهما عن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم ما يأتي: “نَهى عن قَتلِ أربعٍ من الدوابِّ : النَّملةِ، و النَّحلةِ، و الهُدهدِ، و الصُّرَدِ”[4]، وروى البيهقي أنَّ رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم نهى المسلمين عن قتل خمسة حيوانات، وهي: النملة والنحلة والضفدع والصرد والهدهد، روى عبدالرحمن بن عثمان التيمي عن رسول الله عليه الصلاة والسلامما يأتي: “نهى عنْ قتلِ الضفدعِ للدواءِ”، والله تعالى أعلم.[5]

شاهد أيضًا: هل يجوز قتل النمل

ما الحكمة من الأمر بقتل بعض الحيوانات

أجاز الإسلام قتل الفواسق لِحديث النّبيّ عليه الصّلاةُ والسّلام: “خَمْسٌ مِنَ الدَّوَابِّ لا حَرَجَ علَى مَن قَتَلَهُنَّ: الغُرَابُ، والحِدَأَةُ، والفَأْرَةُ، والعَقْرَبُ، والكَلْبُ العَقُور”،[1] ونقل ابن المُنذر وابن حزم الإجماع على ذلك، كما أجاز قتل غيرها ممّا قد يُسبّب الأذى بطبعه أو بغير طبعه، للأحاديث الواردة في قتل الفواسق، حيث بيّنت الصورة الأدنى من كُلّ جنسٍ تنبيهاً على ما هو أعلى منه في الأذى، فالنصّ على قتل الكلب العقور مثلاً فيه تنبيه لجواز قتل السّباع المؤذية، فهي أعلى منه في الأذى، واتّفق الجُمهور على قتل ما كان يأخُذُ نفس طِباعها من الأذى، وأنّ ما جاء في الأحاديث مِثالٌ عليها فقط، وليست مقصورة عليها أو على عددها، وأمّا الحنفيّة فيرون قصرها على الخمسة الواردة في الحديث، والحكمة من تخصيص الجواز بقتلها؛ لأنّها تُسبّب الذّعر والإفساد، وتكثُر في المساكن والعمران، ويصعبُ دفعها أو التحرُّز منها، كما أنّها من المؤذيات، ومن أذاها ما تُسببّهُ من النّجاسة، وأكل ما يغفلُ النّاس عنه، بالإضافةِ إلى اعتدائها على النّاس أو مواشيهم.[3]

وهكذا نكون قد أجبنا على السؤال ما هي الحيوانات التي يجوز قتلها والتي لا يجوز قلتها، فهناك بعض الحيوانات التي جاء الأمر بقتلها بنصّ أحاديث النبيّ صلّى الله عليه وسلّم لما لها من الأذى، وهناك حيوانات نهى النبيّ عن قتلها.

. ما هي الحيوانات التي يجوز قتلها والتي لا يجوز قلتها . AOT.

Comments are closed.