ما هي نواتج عملية البناء الضوئي

3

ما هي نواتج عملية البناء الضوئي ؟ ‏هو ما سنناقشه في هذه المقالة حيث أن عملية البناء الضوئي التي تحصل في النباتات أساسها مجموعة من المواد الأساسية والتي تتفاعل مع بعضها البعض لتنتج نواتج محددة وهي مهمة جدًا في عملية البناء الضوئي، ‏فمن هذا المنطلق سنتعرف على عملية البناء الضوئي وعلى المواد المتفاعلة في عملية البناء الضوئي، بالإضافة إلى نواتج عملية البناء الضوئي، والعوامل المؤثرة في عملية البناء الضوئي.

عملية البناء الضوئي

عملية البناء الضوئي هي العملية التي تستخدم بها النباتات وبعض البكتيريا الطاقة الشمسية لإنتاج السكر، وتقوم هذه العملية بتحويل الطاقة الضوئية إلى طاقة كيميائية يتم تخزينها في السكريات، وهذه العملية مهمة لسببين رئيسين وهما أولاً يوفر البناء الضوئي الطاقة التي تستخدمها جميع الكائنات الحية الأخرى للبقاء على قيد الحياة، وثانيًا تزيل عملية البناء الضوئي ثاني أكسيد الكربون من الغلاف الجوي وتستبدله بالأكسجين الذي يحافظ على الحياة، كما وتتضمن العملية ثلاثة مواد متفاعلة أساسية وتنتج ثلاثة منتجات رئيسية. [1]

اقرأ أيضًا: كيف تتم عملية البناء الضوئي

ما هي متقاعلات عملية البناء الضوئي

تتطلب عملية البناء الضوئي مواد متفاعلة بسيطة وهي على النحو الآتي: [1]

  • الماء: هو أول مفاعل مطلوب في عملية البناء الضوئي حيث يكتسب النبات الماء من خلال نظام جذوره.
  • ثاني أكسيد الكربون: المتفاعل التالي المطلوب في عملية البناء الضوئي هو ثاني أكسيد الكربون حيث يمتص النبات هذا الغاز من خلال أوراقه.
  • الشمس: حيث المتفاعل الثالث المطلوب في عملية البناء الضوئي هو الطاقة الضوئية القادمة من الشمس، حيث يمتص النبات هذه الطاقة من خلال أصباغ خضراء تسمى الكلوروفيل، ويقع هذا الكلوروفيل في البلاستيدات الخضراء للنبات.

ما هي نواتج عملية البناء الضوئي

تنتج عملية التمثيل الضوئي عدة منتجات وهي على النحو الآتي: [1]

  • السكر البسيط: المنتج الأول والسبب الرئيسي لعملية البناء الضوئي هو السكر البسيط، وهذا السكر المسمى وأيضًا الجلوكوز هو النتيجة النهائية لتحويل الطاقة الشمسية إلى طاقة كيميائية، وهو يمثل الطاقة المخزنة التي يمكن أن يستخدمها النبات أو تستهلكها الكائنات الحية الأخرى.
  • الأكسجين: حيث الأكسجين هو أيضًا نتاج عملية التمثيل الضوئي، ويتم إطلاق هذا الأكسجين في الغلاف الجوي من خلال أوراق النباتات.
  • الماء: حيث الماء هو أيضا نتاج عملية التمثيل الضوئي، وينتج هذا الماء من ذرات الأكسجين في جزيئات ثاني أكسيد الكربون.

شاهد ايضاً: ما المادتان الناتجتان عن عملية البناء الضوئي

العوامل المؤثرة في عملية البناء الضوئي

تتطلب عملية البناء الضوئي عدة عوامل وهي على النحو الآتي: [2]

  • شدة الضوء: تؤدي شدة الضوء المتزايدة إلى معدل أعلى من التمثيل الضوئي، ومن ناحية أخرى ينتج عن شدة الإضاءة المنخفضة معدل أقل من التمثيل الضوئي.
  • تركيز ثاني أكسيد الكربون: يساعد التركيز العالي لثاني أكسيد الكربون في زيادة معدل التمثيل الضوئي، وعادةً ما يكون ثاني أكسيد الكربون في حدود 300 – 400 جزء في المليون مناسبًا لعملية التمثيل الضوئي.
  • درجة الحرارة: من أجل التنفيذ الفعال لعملية التمثيل الضوئي من المهم أن يكون هناك نطاق درجة حرارة بين 25 درجة مئوية إلى 35 درجة مئوية.
  • الماء: نظرًا لأن الماء عامل مهم في عملية التمثيل الضوئي فإن نقصه يمكن أن يؤدي إلى مشاكل في الحصول على ثاني أكسيد الكربون.
  • التلوث: قد تترسب الملوثات الصناعية والجسيمات الأخرى على سطح الورقة، وهذا يمكن أن يسد مسام الثغور مما يجعل من الصعب امتصاص ثاني أكسيد الكربون.

شاهد ايضاً: معادلة البناء الضوئي .. مصير الطاقة الناجمة عن عملية البناء الضوئي

أهمية عملية البناء الضوئي

التمثيل الضوئي مهم للكائنات الحية لأنه المصدر الأول للأكسجين في الغلاف الجوي وبدون عملية التمثيل الضوئي لا يمكن أن تحدث دورة الكربون ولن تنجو الحياة التي تتطلب الأكسجين وستموت النباتات، وفيما يأتي توضيح لأهمية عملية البناء الضوئي: [3]

  • هي المصدر الأول للأكسجين في الغلاف الجوي.
  • تساهم في دورة الكربون بين الأرض والمحيطات والنباتات والحيوانات.
  • تساهم في العلاقة التكافلية بين النباتات والبشر والحيوانات.
  • تؤثر بشكل مباشر أو غير مباشر على معظم الحياة على الأرض.
  • تعد بمثابة عملية الطاقة الأولية لمعظم الأشجار والنباتات.

شاهد ايضاً: ماذا تسمى المخلوقات القادرة على صنع غذائها بنفسها

وفي ختام هذه المقالة نلخص لأهم ما جاء فيها حيث تم التعرف على عملية البناء الضوئي، ومتقاعلات عملية البناء الضوئي، كما وتم التعرف على ما هي نواتج عملية البناء الضوئي ؟ ، بالإضافة إلى العوامل المؤثرة في عملية البناء الضوئي، وأهمية عملية البناء الضوئي

. ما هي نواتج عملية البناء الضوئي . AOT.

Comments are closed.