مصنوع في الجولان المحتلة! فنادق إماراتية ستبيع نبيذاً إسرائيلياً، وتل أبيب تعلّق: صفقة تاريخية

13

كشف موقع Middle East Eye البريطاني، في تقرير نشره الأربعاء 28 أكتوبر/تشرين الأول 2020، أن شركات إسرائيلية وإماراتية وقَّعت صفقة لبيع نبيذ مرتفعات الجولان السورية المحتلة إلى دبي، على أن يتم بيع النبيذ الذي تصنّعه شركة Golan Heights Winery، في دبي خلال الأيام القليلة المقبلة. 

يأتي التوقيع على هذه الاتفاقية إثر الاتفاق المبرم بين كل من الإمارات والبحرين من جهة وإسرائيل من جهة أخرى، للتطبيع الكامل مع إسرائيل، تحت رعاية أمريكية في 15 سبتمبر/أيلول 2020 ومنذ ذلك الحين، أعلنت إسرائيل والإمارات العربية المتحدة عن صفقات متعددة في التجارة والثقافة والسياحة وصناعة التكنولوجيا الحديثة والشحن.

صفقة للنبيذ: فيما وقَّعت شركة African + Eastern (A&E) الإماراتية الخاصة التي تعمل بمجال التسويق، وهي أحد أكبر المستوردين والموزعين في سوق الإمارات العربية المتحدة، الصفقة مع مصنع نبيذ مرتفعات الجولان المملوك لإسرائيل.

من جانبه نقل “ميدل ايست آي” عن صحيفة Maariv الإسرائيلية، أن النبيذ سيُباع في محلات النبيذ والفنادق والمطاعم في دبي.

فيما يُعد مصنع Golan Heights Winery أحد مصانع النبيذ الإسرائيلية الرائدة، حيث ينتج تشكيلة من منتجات النبيذ، من بينها العلامات التجارية Jordan وGamla وMount Hermon.

من جانبه قال يائير شابيرا، الرئيس التنفيذي لمصنع النبيذ، للصحيفة، إن اتفاقية التوزيع مع E&A “تُمثّل لحظة تاريخية مثيرة ومميزة لصناعة النبيذ الإسرائيلية، ولنا على وجه الخصوص. فلديها إمكانات مستقبلية فريدة”.

مرتفعات الجولان السورية: وكانت إسرائيل قد احتلت مرتفعات الجولان السورية خلال حرب 1967 في الشرق الأوسط. وتعتبر المستوطنات الإسرائيلية بالمرتفعات غير قانونية وفقاً للقانون الدولي.

إضافة إلى ذلك، ففي الأيام الماضية دعت حركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات (BDS) إلى مقاطعة الشركات والمصارف الإماراتية التي وقَّعت صفقات مع إسرائيل.

حيث قالت الحركة في بيان لها، إن الصفقات بين إسرائيل ومثل هذه الشركات تحدث في الوقت الذي ترتكب فيه إسرائيل انتهاكات لحقوق الفلسطينيين “مستمرة منذ عقود، بما في ذلك نهب المزيد من الأراضي وتهجير شعبها وفرض قيود عليهم”.

وأضاف بيان الحركة، أن نظام الفصل العنصري الاستيطاني الإسرائيلي لا يشكل خطراً على الشعب الفلسطيني فحسب، بل يهدد أيضاً كل شعوب المنطقة، ومن ضمنها الشعب الإماراتي الشقيق، الذي يقاوم نظاماً قمعياً من جهة والتطبيع مع العدو الإسرائيلي من جهة أخرى، على حد قول البيان.

Comments are closed.