من هو النبي دانيال عليه السلام

2

من هو النبي دانيال عليه السلام ؟، من المعلوم أنَّ الله -عزَّ وجلَّ- أرسل عددًا لا يُحصى من الأنبياء، لهداية النَّاس إلى ودعوتهم إلى توحيد الله -عزَّ وجلَّ- وفي هذه الفقرة سيتمُّ التعريف بنبيِّ اللهِ دانيالَ -عليِ السلامَ- كما سيتمُّ ذكر قصته، ثمَّ سيتمُّ بيان الحكمة من كثرة أنبياء بني إسرائيل، كما أنَّ هذا المقال سيتناول بيان الفرق بين النبيِّ والرسول.

من هو النبي دانيال عليه السلام

هوَ أحد أنبياء الله -عزَّ وجلَّ- الذين أرسلهم لدعوة بني إسرائيل إلى دينِ الحقِّ وتوحيد الله، ولم يُذكر الوقت التي بُعث به على اليقين، إلَّا أنَّه كان بعد نبيِّ الله داوود وقبل زكريا ويحيى -عليهما السلام- وقد كان دانيالَ في الوقت الذي قدم فيه بختنصر إلى بيت المقدس وخربه وقتل فيه من قتل من بني إسرائيل وسبى من سبى وأحرق التوراة.[1]

شاهد أيضًا: من هو أول جبار في الأرض لعنه الله

قصة دانيال عليه السلام

رُوي في قصة دانيال -عليه السلام- أنَّ الملك الذي كانَ دانيالَ في سلطانه جاءه المنجمون يومًا وأخبروه أنَّه سيُولد غلامًا يُذهب ملكه ويفسدهُ، فأقسم هذا الملك بأنَّه لن يُبقي في تلك الليلة مولودًا إلَّا وسيقتله، وبالفعل أخذ دانيالَ وألقوه في أجمة الأسد فبات الأسد ولبوته يلحسانه ولم يضراه، حتَّى جاءت أمَّه وأخذته، وبذلك نجَّى الله -عزَّ وجلَّ- نبيَّه حتى بلغ ما بلغ، وقد قيل أنَّ دانيالَ نقش صورته وصورة الأسدين على خاتمه لئلَّا ينسى نعمة ربِّه عليه.[2]

شاهد أيضًا: من هو أول وزير في الإسلام

تنبيه: هذه القصة رُويت من أخبار بني إسرائيل، ولم يرد في الشريعة الإسلامية ما يصدِّقها ولا ما يُكذبها، ولم يثبت بخصوصها شيئٌ عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- لذلك لا حرج في روايتها؛ لأنَّها لا تُخالف شيئًا من الشريعة الإسلامية، وهذا داخل تحت عموم قول النبي صلى الله عليه وسلم: “حدثوا عن بني إسرائيل ولا حرج”.[3]

شاهد أيضًا: من هو أول من كتب بسم الله الرحمن الرحيم

الحكمة من كثرة أنبياء بني إسرائيل

من المعلوم أنَّ الله -عزَّ وجلَّ- أرسل عددًا كبيرًا من الأنبياء إلى بني إسرائيل، والحكمة من ذلك يرجع إلى كثرة عصيانهم وفسادهم وتمردهم؛ فاحتاجوا إلى الإصلاح وإلى من يُصلحهم على الدوام، ومن المعلوم أنَّ المجتمع الفاسد يحتاج إلى جهودٍ أكثر من غيره، وكما قيل: أنَّ الأرض الموبوءة تحتاج إلى كثرة الأطباء فيها.[4]

شاهد أيضًا: تفسير الأرواح جنود مجندة ما تشابه منها ائتلف وما تشابه منها اختلف

الفرق بين الأنبياء والرسل

إنَّ النبي أعم من الرسول، فالرسول هو من أُوحي إليه بشرع وأُمر بتبليغه، والنبي من أوحي إليه ولم يؤمر بالبلاغ، وعلى ذلك فكلُّ رسول نبي، وليس كل نبي رسولًا، وقد جاءت بعض الآيات القرآنية الدالة على أنَّ هناك فرقٌ بين النبيِّ والرسول، وفي هذه الفقرة من مقال من هو دانيال عليه السلام، سيتمُّ ذكر بعض هذه الأدلة، وفيما يأتي ذلك:[5]

  • قوله تعالى: {وَمَآ أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ مِن رّسُولٍ وَلاَ نَبِيّ إِلاّ إِذَا تَمَنّىَ أَلْقَى الشّيْطَانُ فِيَ أُمْنِيّتِهِ}.
  • قوله تعالى: {وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ مُوسَىَ إِنّهُ كَانَ مُخْلِصاً وَكَانَ رَسُولاً نّبِيّاً}.

شاهد أيضًا: من هي المرأة التي شاركت في غزوة أحد

وبذلك تمَّ الوصول إلى ختام هذا المقال والذي تمَّت فيه الإجابة على سؤال من هو النبي دانيال عليه السلام كما تمَّ ذكر قصة دانيالَ عليه السلام كما ورد في الإسرائيليات، ثمَّ تمَّ ذكر الحكمة من كثرة أنبياء بني إسرائيل، وفي ختام هذا المقال تمَّ بيان الفرق بين الأنبياء والرسل، مع ذكر الدليل على وجود الفرق من القرآن الكريم.

. من هو النبي دانيال عليه السلام . AOT.

Comments are closed.