من هو مسلم بن عقيل

1

من هو مسلم بن عقيل ،وما هو نسبه بل ماذا فعل حتّى مازال التّاريخ يحفظ اسمه، كثيرةٌ هي الأسئلة التي تُطرح حول الّخصيات الإسلام، ومن أجل ذلك أفردنا هذا المقال بعنوان من هو مسلم بن عقيل لإزالة الغموض عن هذه الشّخصية، وللإجابة عن تلك التّساؤلات المطروحة فيما يأتي.

من هو مسلم بن عقيل

مسلم بن عقيل هو ابن عم الحسين بن علي بن أبي طالب رضي اللع عنهما، واسمه الكامل مسلم بن عقيل بن أبي طالب بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرة بن غالب بن فهر بن مالك بن قريش بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان، وقد تزوّج من ابنة الصّحابي علي بن أبي طالب رقيّة رضي الله عنهما، واسمه من الأسماء التي اختلف النُّحاة والرواة بنطقها، فهناك من لفظها بضم الميم الأولى وكسر اللام أي مُسلِم، في حين نطقها آخرون: بفتح الميم الأولى واللام أي مَسْلَم، وقد ذهب رأي آخر وقد يعدُّ هذا القول أقلّهم شيوعًا بأنّه مضموم  الميم الأولى مع فتح السين واللام المشددة أي مُسَلَّمْ، ولقد ولد في المدينة المنورة سنة 22 للهجرة.[1]

شاهد أيضًا: من هو حبر الامة ولماذا سمي بهذا الاسم

شخصية مسلم بن عقيل

لقد اتّصف مسلم بن عقيلابن عم الحسين بن علي بن أبي طالب -رضي الله عنهما- بالعديد من الصفات الحسنة، سنذكر منها ما يأتي:[1]

  • القوّة والصّلابة البدنيّة، حتى قيل فيه “وكان مثل الأسد، وكان من قوته أنه يأخذ الرجل بيده فيرمي به فوق البيت”.
  • الحنكة في الحرب والقتال فقد وصف بأنّه مقاتل فذ، وقد عينه علي بن أبي طالب -رضي الله عنه- على ميمنى الجيش في معركة صفين، مع جعفر الطّيار والحسن والحسين.
  • شبهه بالنّبي عليه الصّلاة والسّلام، فعن أبي هريرة أنه قال: “ما رأيت من ولد عبد المطلب أشبه بالنبي صلى الله عليه وسلم من مسلم بن عقيل”.
  • كان وفيًّا مخلصًا لأصدقائه وأتباعه فقد رفض أن يترك هانئ بن عروة وحيدًا بين يدي الامويين، وجمع أتبلعه لتخليصه.

شاهد أيضًا: من هو الخليل بن أحمد الفراهيدي

مقتل مسلم بن عقيل مكتوب

عندما تقاعص أعوان مسلم بن عقيل عن مناصرته وتركوه وحيدًا بعد خذلانه، ظل يمشي وحيدا، ولا يوجد من يدله على بيت يختبئ فيه حتّى بلغ منه الحزن مبلغًا شديدًا، فانتهى به الطّريق إلى دار امراة تدعى طوعة، وما إن طلب منها الماء ومعرفتها بأنّه مسلم بن عقيل حتّى أقسمت على حمايته، واستضافته في دارها، إلّا أنّه كان لتلك المراة ابن من أنصار الأمويين فأسرع ليبلغ الشُّرطية الأموية عنه، وما هي إلّا لحظات حتّى حاصروا المنزل فخرج ابن عقيل يقاتل الجنود ولم يقدروا عليه على الرُّغم من أنّه وحدته.[1]

فعند ذلك عرض عليه محمد بن الاشعث الأمان مقابل أن يترك سلاحه فقبل بذلك ابن عقيل وأدمعت عيناه فواساه ابن الاشعث فقال له: “إني والله ما لنفسي أبكي، ولا لها من القتل أرثي، وإن كنت لم أحب لها طرفة عين تلفًا، ولكن أبكي لأهلي المقبلين إلي، أبكي لحسين وآل حسين”، ومن ثمّ اقتادوا ابن عقيل إلى عبيد الله بن زياد الذي لم يهتم للأمان الذي أُعطي به لابن عقيل وأمر بقتله فرموه من سطح القصر وكان هذا في اليوم التّاسع من ذي الحجة سنة ستون للهجرة.[1]

شاهد أيضًا: من هو الحجاج بن يوسف الثقفي وكيف مات

عبارات عن مسلم بن عقيل

ومن العبارات التي قيلت ثناءًا على حسن خلق مسلم بن عقيل الكثير سنذكر بعضها فيما يأتي:[2]

  • الحسين بن علي رضي الله عنهما، في كتابه إلى أهل الكوفة: “إنّي باعث إليكم أخي وابن عمّي وثقتي من أهل بيتي مسلم بن عقيل”.
  • عمرو بن دينار: “لقد أرسل الحسين عليه السلام مسلم بن عقيل إلى الكوفة وكان مثل الأسد؛ لقد كان من قوّته أن يأخذ الرجل بيده فيرمي به فوق البيت إلى أن قُتل بالكوفة”.
  • أحمد بن يحيى البلاذري: “قالوا: وكان مسلم بن عقيل أرجل ولد عقيل وأشجعها،فقدّمه الحسين بن علي عليه السلام إلى الكوفة حين كاتبه أهلها،ودعوة إليها…الخ “.
  • الشيخ الدربندي: “إنّ لمسلم مقامات كريمة،ومناقب سنيّة …؛ وكيف لا فالعرق صحيح، والمنشأ كريم، والشأن عظيم، والعمل جسيم، والعلم كثير، والشأن عجيب، واللسان خطيب، والصدر رحيب؛ فأخلاقه وفق أعراقه، وحديثه يشهد لقديمه، وقول الإمام في شأنه يكشف عن كونه في غارب السنام، من ذروة الشرف من المكارم والفواضل، والنجدة والفضايل، فجوهرة ذاته القدسيّة، وخميرة طينته الطاهرة كانت أقرب الخميرات إلى عجينة الرحمة، وطينه أهل بيت العصمة”.
  • الشيخ عبد الله المامقي: “وهو سيّد السعداء، وأوّل الشهداء، وسفير سيّد الشهداء إلى الكوفة، وجلالته مما لا يفي بها قلم، ولا يحيط بها رقم”.
  • السيد هبة نور الدين الشهرستاني: “وكان مسلم كبقية آل عليّ رجل الصدق والوفاء،ومثال الشجاعة والإيمان… الخ”
  • خير الدين الزركلي: “مسلم بن عقيل بن أبي طالب بن عبد المطلب بن هاشم،تابعي،من ذوي الرأي والعلم والشجاعة… الخ “.

وفي نهاية مقال من هو مسلم بن عقيل ، عُلم أنّه ابن عم الحسبن بن علي بن أبي طالب، وقدج ألقينا الضوء على بعض من صفاته الشخصية، ومع الحديث عن كيفية مقتله.

. من هو مسلم بن عقيل . AOT.

Comments are closed.