هددت بفرض عقوبات “قريبة” على أنقرة.. واشنطن قلقة من اختبار تركيا لمنظومة “إس-400″

2

أعلن مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأمريكية، الأربعاء 28 أكتوبر/تشرين الأول 2020، أنّ خطر تعرّض تركيا لعقوبات أمريكية بعد إعلانها بشكل رسمي اختبار منظومة “إس-400” الصاروخية الروسية للدفاع الجوي بات “حقيقياً وقريباً جداً”، محذراً أنقرة من تجاوز ما سماه “الخط الأحمر”.  

ففي تصريح لمسؤول مبيعات الأسلحة في وزارة الخارجية الأمريكية كلارك كوبر،  نقلته وكالة الأنباء الفرنسية، أشار فيه إلى أنّ الأتراك “يواصلون السعي خلف منظومة إس-400”.

كما أكد في تصريحه أنّ “العقوبات فكرة باتت مطروحة إلى حدّ بعيد” لدى الإدارة الأمريكية، خصوصاً بعد أن أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأسبوع الماضي، أن بلاده اختبرت في 16 تشرين الأول/أكتوبر منظومة الدفاع الجوي الروسية التي تقول واشنطن إنّها تتعارض وعضوية تركيا في حلف شمال الأطلسي.

فيما شدّد الدبلوماسي الأمريكي على أنّ بلاده تسعى مع ذلك إلى تجنّب القطيعة مع تركيا، حيث قال: “نحن بالتأكيد نبذل قصارى جهدنا من أجل بقاء تركيا في المعسكر الغربي”، معتبراً أنّ “استبعاد تركيا لن يصبّ في مصلحة أحد باستثناء روسيا”.

يشار إلى أنه يمكن للإدارة الأمريكية أن تفرض على أنقرة عقوبات اقتصادية بموجب قانون أقرّه الكونغرس بشبه إجماع في 2017 “لمواجهة خصوم أمريكا من خلال العقوبات”.

ينصّ القانون بشكل خاص على فرض عقوبات بصورة تلقائية عندما تبرم دولة ما “صفقة مهمّة” مع قطاع التسليح الروسي.

الخط الأحمر: حيث لفت كوبر إلى أنّ واشنطن أبلغت منذ العام الماضي حليفتها الاستراتيجية أنقرة أنّ الخط الأحمر بالنسبة للولايات المتّحدة سيكون تشغيل منظومة “إس-400” التي اشترتها أنقرة من موسكو في 2017 في إطار تقاربها مع موسكو.

قال في ذلك: “لقد أوضحنا لأنقرة أنّ اختبار صواريخ إس-400 غير مقبول على الإطلاق”، مشيراً إلى أنّ الإدارة الأمريكية ما زالت تبذل جهوداً “لإقناع تركيا بعدم تشغيل صواريخ إس-400”.

رفض التهديدات: الأحد، أعرب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن رفضه تهديدات الولايات المتحدة بشأن استخدام بلاده منظومة “إس-400” الدفاعية الروسية، متحدياً واشنطن بالقول: “أنتم لا تعرفون مع من تتعاملون”.

قال الرئيس التركي ذلك تعليقاً على الموقف الأمريكي، في كلمة له بمؤتمر لحزب العدالة والتنمية بولاية ملاطية، مستنكراً التهديدات: “لسنا دولة قبلية؛ بل تركيا”.

يأتي تصريح الرئيس التركي بعد بيان أصدرته وزارة الدفاع التركية، السبت، رداً على إدانة نظيرتها الأمريكية اختبار أنقرة منظومة الدفاع الجوي “إس-400” الروسية. الرد جاء في بيان صادر عن المتحدثة الإعلامية باسم وزارة الدفاع التركية، المقدم “ناددة شبنم آق طوب”.

كذلك أوضح البيان أن اختبار “إس-400 جزء من العملية الطبيعية في إطار تحضيرات المنظومة طويلة المدى”.

فيما كانت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” قد أدانت  بشدة، الجمعة، اختبار تركيا منظومة الدفاع الجوي “إس 400″، حيث قال متحدث “البنتاغون” جوناثان هوفمان، في بيان، إن “وزارة الدفاع (الأمريكية) تدين بشدة اختبار تركيا منظومة الدفاع الجوي إس 400، في 16 أكتوبر/تشرين الأول.

كما شدد هوفمان على أن موقف بلاده حيال امتلاك تركيا “إس 400″ واضح وثابت، مبيناً أن النظام التشغيلي للمنظومة لا يتوافق مع التزام تركيا باعتبارها حليفاً للولايات المتحدة و”الناتو”، مؤكداً أن الولايات المتحدة تعارض امتلاك تركيا منظومة “إس 400″، مضيفاً: “نعترض على هذه الاختبارات التي تُحدث مشاكل خطيرة لعلاقاتنا الأمنية”. وأشار المتحدث إلى تعليق انضمام تركيا لبرنامج مقاتلات “إف 35″، بسبب شرائها منظومة “إس 400”.

يُذكر أن تركيا عقدت اتفاقية تزويد أنقرة بمنظومة الدفاع الجوي “إس 400″، في أبريل/نيسان 2017. لكن في يوليو/تموز 2019، علقت واشنطن شراكة أنقرة في مشروع تصنيع “إف 35″، إثر تسلم تركيا أنظمة الدفاع الصاروخي الروسية.

Comments are closed.