هل العباية الملونة حرام

5

هل العباية الملونة حرام ؟، سؤالٌ يهمُّ كلَّ مسلمةٍ يهمُّها رضا الله -عزَّ وجلَّ- عنها، وسيكون هذا السؤال هو عنوان هذا المقال، ومن المعلوم أنَّ الله -عزَّ وجلَّ- أمر النساء وأوجب عليهنَّ ارتداء الحجاب الشرعيِّ، وفي هذا المقال سيتمُّ تخصيص الحديث عنه، حيث ستمُّ ذكر شروطه كما سيتمُّ الإجابة على بعضِ الأسئلة الخاصةِ بعباءةِ المرأةِ عند خروجها من المنزل.

هل العباية الملونة حرام

إنَّ ارتداء العباءةَ الملونة من الأمور المباحة في الشريعة الإسلامية؛ حيث أنَّ الشرع الحنيف لم يشترط لونًا معينًا للباس المرأة، أمَّا سبب ارتداء نساء المسلمين زمن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- اللون الأسود كما جاء في حديث أمِّ سلمة حيث قالت: “لَمَّا نَزَلَتْ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ خَرَجَ نِسَاءُ الأَنْصَارِ كَأَنَّ عَلَى رُءُوسِهِنَّ الْغِرْبَانَ مِنْ الأَكْسِيَةِ”،[1] فلكون الأسود أبعدُ عن الزينة، وبناءً على ذلك فإنَّه لا يحرم على المرأة ارتداء العباءة الملونة.[2]

شاهد أيضًا: هل الحجاب واجب

هل العباية المزركشة حرام

لا يجوز للمرأة ارتداء العباءةَ المزركشة والخروج فيها؛ لأنَّ الله -عزَّ وجلَّ- نهى عن إظهارها للزينة، حيث قال في كتابه العزيز: {وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا}،[3] لأنَّ ذلك يستدعي أنظار الرجالِ، ويحرك شهوتهم، ويفتنهم عن دينهم، كما أنَّ العباءةَ التي تكون زينةً في ذاتها قد يعرض المرأة لانتهاك حرمتها.[4]

شاهد أيضًا: في أي سنة نزلت آية الحجاب

هل العباية الضيقة حرام

لا يجوز للمرأة ارتداء اللباس الذي يحدد أعضائها ولا اللباس الذي يُظهر جسدها؛ إذ أنَّ من شروط اللباس الشرعيِّ ألَّا يصف جسدها ولا يشفَ ما تحته، وقد جاء ذلك في فتاوى اللجنة الدائمة، حيث قيل: “لباس المرأة المسلمة ليس خاصًا باللون الأسود، ويجوز لها أن تلبس أيَّ لونٍ من الثياب إذا كان ساترًا لعورتها، وليس فيه تشبه بالرجال، وليس ضيقًا يحدد أعضاءها، ولا شفافًا يشفُّ عما وراءه، ولا مثيرًا للفتنة”.[5]

شاهد أيضًا: هل للباس الزينة ضوابط بين ذلك بالدليل

حكم اللباس الساتر للمرأة

يجب على المرأة ارتداء ما يستر جسدها ولا يُظهر مفاتنها، وهناك عددًا من الأدلة الشرعية التي دلت على وجوب ذلك، وفي هذه الفقرة من مقال هل العباية الملونة حرام، سيتمُّ ذكر هذه الأدلة، وفيما يأتي ذلك:

  • قوله تعالى: {وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ}.[6]
  • قوله تعالى: {وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إلاّ مَا ظَهَرَ مِنْهَا}.[7]
  • قوله تعالى: {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أنّ يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللهُ غَفُورًا رَحِيمًا}.
  • قوله تعالى: {وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ}.[8]

شاهد أيضًا: هل النقاب واجب وما شروط حجاب المرأة المسلمة

شروط الحجاب الشرعي

هناك عددًا من الشروط التي لا بدَّ من مراعاتها في الحجابِ ليكون شرعيًا، وسيتمُّ في هذه الفقرة من مقال هل العباية الملونة حرام، من ذكرها وفيما يأتي ذلك:[9]

  • أن يكون ساترًا لجميع بدنها.
  • ألَّا يشفَّ ولا يصفَ بدنها.
  • ألَّا يكون ضيِّقًا فيصف حجم أعضائها.
  • ألَّا يكون زينةً في نفسه.
  • ألَّا يكون معطرًا ولا مبخرًا.

شاهد أيضًا: يُستعمل الخمار لتغطية ثلاث مواضع وشدها فما هي هذه المواضع

وبذلك تمَّ الوصول إلى ختام هذا المقال، والذي تمَّت فيه الإجابة على سؤال هل العباية الملونة حرام ؟ كما تمَّ فيه الغجابة على أسئلةٍ أخرى حول حجاب المرأةِ وصفات العباءةِ التي يجوز لها الخروج فيها، وفي ختام هذا المقال تمَّ ذكر الأدلة على وجوب ستر المرأة، وبيان شروط الحجاب المأمورة شرعًا بارتدائه.

. هل العباية الملونة حرام . AOT.

Comments are closed.