هو عم الرسول واخوه في نفس الوقت

2

هو عم الرسول واخوه في نفس الوقت ؟ هو أحد الأسئلة التي يمكن أن تكون من أسئلة الألغاز الدينية أو المسابقات، وأعمام الرسول صلّى الله عليه وسلّم أحد عشر، وهم: حمزة، والعباس، وأبو طالب، وأبو لهب، والزبير، وعبد الكعبة، والمقوِّم، وضرار، وقُثَم، والمغيرة، والغيداق وغيرهم، ولم يُسلم منهم إلَّا حمزة، والعباس رضي الله عنهما.

هو عم الرسول واخوه في نفس الوقت

حمزة بن عبد المطلب هو عم الرسول واخوه في نفس الوقت، وحمزة أخوه من الرضاعة لأنهما ارتضعا من ثُويبة أمة أبي لهب، وهو أسن من النبي بسنتين، كما أنه قريب له من جهة أمه، فأمه هي هالة بنت وهيب بن عبدمناف، ابنة عم آمنة بنت وهب بن عبدمناف أم النبيّ، استشهد في غزوة أحد وهو المُلقَّب بأسد الله وأسد رسوله وسيد الشهداء، وكان في الجاهلية فتى شجاعًا كريمًا سمحًا، وكان أشد فتى في قريش وأعزهم شكيمة، فقد شهد في الجاهلية حرب الفجار التي دارت بين قبيلتي كنانة وقيس عيلان.[1]

شاهد أيضًا: من هو ابن عم النبي صلى الله عليه وسلم

نبذة عن حمزة عمّ النبيّ

من هو أسد الله هو حمزة بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف، وهو عمُّ رسول الله صلى الله عليه وسلم وأخوه من الرضاعة، وُلد قبل النبيِّ بسنتين، تزوَّج من ثلاث نساء، وهنَّ: بنت الملة وأنجب منها يعلى وعامر، وتزوَّج خولة بنت قيس الأنصاريَّة وأنجب منها عمارة، وتزوَّج أيضًا من سلمى بنت عميس وأنجب منها أمامة، وقد شارك حمزة بن عبد المطلب في الجهاد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وحمل اللواء في عدَّة غزوات، منها: الأبواء وذي العشيرة، وبني قينقاع، استُشهد حمزة في غزوة أُحد في شهر شوال من السنة الثالثة للهجرة، على يدِّ وحشي وكان عمره آنذاك واحد خمسون عامًا، وقد دُفن مع عبد الله بن جحش في قبرٍ واحد.[2]

شاهد أيضًا: من هو اخو النبي صلى الله عليه وسلم بالرضاعه

إسلام حمزة بن عبد المطلب

أسلم حمزة بن عبد المطلب في السنة السادسة من البعثة، وهاجر إلى المدينة المنورة، وآخى رسول الله صلى الله عليه وسلم بينه وبين زيد بن حارثة، وسبب إسلامه أنّ أبا جهلٍ مرَّ برسول الله فآذاه وشتمه، ورسول الله لم يردَّ عليه ولم يكلِّمه، وسمعت ذلك مولاةً لعبد الله بن جدعان، فأخبرت حمزة وهو عائدٌ من الصيد بما لقيه رسول الله من الأذى فغضب حمزة لذلك، وذهب ليسعى ولم يقف على أحد، وهو الذي كان من عادته إن رجع من الصيد يذهب فيطوف بالكعبة ويمرَّ على نادي قريش ويقف عنده ويسلِّم عليهم ويتحدَّث معهم، فلمَّا دخل حمزة المسجد ووجد أبا جهل جالسًا فأقبل نحوه فضربه بالقوس فشجَّه، وقال له: “أتَشتمه وأنا على دينه؛ أقول ما يقول؟ فرُدَّ ذلك عليَّ إن استطعت”، وبعد ذلك أتمَّ حمزة على إسلامه فعلمت قريش حينها أنَّ رسول الله قد عزَّ وامتنع فكفوا عن بعض ما كانوا ينالون منه.[2]

وهكذا نكون قد تعرفنا من هو عم الرسول واخوه في نفس الوقت، وتعرفنا بأنّه حمزة بن عبد المطلب رضي الله عنه، أسد الله وقائد المسلمين في بدر وأحد، والذي استشهد وهو يدافع عن الإسلام رضي الله عنه وأرضاه.

. هو عم الرسول واخوه في نفس الوقت . AOT.

Comments are closed.